2019/08/30
البذيء ‘‘المزروعي’’ يستفز اليمنيين من جديد ويتطاول عليهم ويبث (فيديو خبيث) .. لكن الرد كان مزلزلًا لم يتوقعه أحد.. شاهد

شن يمنيون بمواقع التواصل هجوما عنيفا جدا على المغرد الإماراتي البذيء حمد المزروعي، بعد ترويجه ودعمه لمخطط انفصال جنوب اليمن عبر فيديو خبيث بثه.

“المزروعي” الذي يصفه ناشطون بأنه “لسان محمد بن زايد على تويتر”، بث مقطعا مصورا حوى النشيد الوطني لجمهورية اليمن الجنوبي وعلمها قبل توحيد اليمن، ما فجر غضب اليمنيين.

وعلق الساقط المزروعي بقوله:”النشيد الوطني لدولة الجنوب العربي قريباً  يرفع هذا العلم في جميع عواصم العالم تحية اجلال واكرام لـ شعب الجنوب العربي العظيم”

حمد المزروعي

 

✔@uae_3G

 

 

النشيد الوطني لدولة الجنوب العربي قريباً يرفع هذا العلم في جميع عواصم العالم تحية اجلال واكرام لـ شعب الجنوب العربي العظيم ...

 

فيديو مُضمّن

 

٤٬٩٠٣

١:١٩ م - ٢٩ أغسطس ٢٠١٩

 

 

 

٤٬٨٦٠ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

 

وقوبلت تغريدة ببغاء ابن زايد بسيل من الهجوم اليمني، ودارات معظم الردود حول فضح مؤامرةالإمارات في اليمن ودعم مخطط التقسيم بعد فشل ابن زايد في تنفيذ خطته.

 

حمد المزروعي

 

✔@uae_3G

 · 

 

النشيد الوطني لدولة الجنوب العربي قريباً يرفع هذا العلم في جميع عواصم العالم تحية اجلال واكرام لـ شعب الجنوب العربي العظيم ...

 

فيديو مُضمّن

أشرف عبدالغني@ashalfalahi

 

 

عرض الصورة على تويتر

 

٧

٣:٢٩ م - ٢٩ أغسطس ٢٠١٩

 

حمد المزروعي

 

✔@uae_3G

 · 

 

النشيد الوطني لدولة الجنوب العربي قريباً يرفع هذا العلم في جميع عواصم العالم تحية اجلال واكرام لـ شعب الجنوب العربي العظيم ...

 

فيديو مُضمّن

مختار حميد الواصلي@uxLBgnyLEHCjjYs

 

ستعود الامارات الى حضن عمان وينتهي شيء اسمه دويلة الامارات للأبد وتنتهي الفوضى للأبد

 

٧

١:٣٧ م - ٢٩ أغسطس ٢٠١٩

 

حمد المزروعي

 

✔@uae_3G

 · 

 

النشيد الوطني لدولة الجنوب العربي قريباً يرفع هذا العلم في جميع عواصم العالم تحية اجلال واكرام لـ شعب الجنوب العربي العظيم ...

 

فيديو مُضمّن

[email protected]_Fakih

 

اتمنى ان يأتي اليوم واعزف النشيد الوطني للشارقة وقد انفصلت عن امارات العهر والشر... فقط حتى تحس بنعنى تمزيق وطن ان كان لك بقية احساس

 

١٣

٥:٢٣ م - ٢٩ أغسطس ٢٠١٩

<a class="Icon Icon--informationCircleWhite js-inViewportScribingTarget" data-cke-saved-href="https://support.twitter.com/articles/20175256" href="https://support.twitter.com/articles/20175256" style="background-color: transparent; color: rgb(43, 123, 185); text-decoration-line: none; display: inline-block; height: 18px; background-repeat: no-repeat; background-size: contain; vertical-align: text-bottom; width: 18px; background-image: url(" data:image="" svg+xml;charset="utf-8,%3Csvg%20xmlns%3D%22http%3A%2F%2Fwww.w3.org%2F2000%2Fsvg%22%20viewBox%3D%220%200%2072%2072%22%3E%3Cg%20transform%3D%22translate(8%208)%22%3E%3Cpath%20fill%3D%22%23657786%22%20fill-opacity%3D%22.8%22%20d%3D%22M28%203.11C14.278%203.11%203.11%2014.276%203.11%2028c0%2013.723%2011.166%2024.887%2024.89%2024.887S52.89%2041.723%2052.89%2028C52.89%2014.274%2041.724%203.11%2028%203.11z%22%2F%3E%3Cpath%20fill%3D%22%23FFF%22%20d%3D%22M28%2044.593c-1.718%200-3.11-1.393-3.11-3.112V30.076c0-1.718%201.392-3.11%203.11-3.11s3.11%201.392%203.11%203.11V41.48c0%201.72-1.392%203.113-3.11%203.113z%22%2F%3E%3Ccircle%20fill%3D%22%23FFF%22%20cx%3D%2228%22%20cy%3D%2218.148%22%20r%3D%224.667%22%2F%3E%3Cpath%20fill%3D%22%23FFF%22%20d%3D%22M28%2056C12.56%2056%200%2043.44%200%2028S12.56%200%2028%200s28%2012.56%2028%2028-12.56%2028-28%2028zm0-49.778C15.99%206.222%206.222%2015.992%206.222%2028S15.992%2049.778%2028%2049.778c12.01%200%2021.778-9.77%2021.778-21.778S40.008%206.222%2028%206.222z%22%2F%3E%3C%2Fg%3E%3C%2Fsvg%3E&quot;);" outline:="" 0px;"="" title="المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر">المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

 

مشاهدة تغريدات .... الأخرى

 

 

وترى الباحثة في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى إيلانا ديلوزير أن دولة مستقلة في الجنوب اليمني لن تحدث في المستقبل القريب، إلا أنها قالت “لكن الفكرة لن تختفي في أي وقت قريب”.

وبحسب ديلوزير فإن القتال بين الإنفصاليين والحكومة اليمنية يشكل اختبارا أمام مهارات الرياض الدبلوماسية.

وتابعت “قامت حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي بإصدار بيانات تعول بوضوح على السعودية، مانحة المملكة نفوذا هائلا: لكن الاختبار الحقيقي هو إن كان بإمكانها استغلال هذا النفوذ لمنع معركة كبرى”.

ويرى مراقبون أن الخلافات بين الحكومة والإنفصاليين قد تكون مؤشرا على تصدعات بين السعودية والإمارات التي قامت بتدريب وتسليح الإنفصاليين.

وتقول اليزابيث كيندال الباحثة في شؤون اليمن في كلية بيمبروك بجامعة أوكسفورد إن “القيادة في البلدين ستقوم برأب التصدعات بشكل علني،ولكن التطورات الأخيرة دفعت بخلافاتهما إلى الواجهة وتظهر أن أهدافهما النهائية في اليمن غير متسقة”.

وبالنسبة ليكندال فإنه في حال أرادت الأطراف منع اليمن من الانهيار فإنه “يجب عقد محادثات سلام أوسع وأكثر شمولية وعلنية وشفافية بشكل فوري” محذرة من أن عدم حدوث ذلك سيؤدي إلى “اندلاع حرب داخل حرب” دائرة حاليا.

وفجر الخميس، استعادت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي والحزام الأمني، المدعومة إماراتيا، السيطرة على مواقع في  عدن، بعد ساعات على انهيارها بالمدينة ومحيطها، وذلك إثر وصول تعزيزات كبيرة للانفصاليين عبر المدخل الشمالي للمدينة، دون أي ردع من الجيش الوطني.

وظهر نائب رئيس المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، هاني بن بريك، وهو يتجول داخل مطار عدن.

اللافت أن هذه التطورات جاءت بعد معارك كرّ وفرّ، سيطرت خلالها القوات الحكومية، مساء الأربعاء، على القصر الرئاسي “معاشيق” ومؤسسات إعلامية بالعاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد.

وصباح الأربعاء، تمكنت القوات الحكومية من السيطرة على كامل محافظة أبين، جنوب البلاد، المحاذية لمدينة عدن، بعد دحر قوات “المجلس الانتقالي الجنوبي” المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وعقب سيطرتها على أبين، توجهت القوات الحكومية إلى مدينة عدن التي تتخذها مقرا لها وعاصمة مؤقتة للبلاد.

 

تم طباعة هذه الخبر من موقع بوابة اليمن الإخبارية www.yemennewsgate.net - رابط الخبر: http://yemennewsgate.net/news44132.html