2019/06/09
انشقاق محافظ حوثي وقيادي كبير بالمليشيا.. والمشاط يتهمه بارتكاب ”خيانة عظمى” ويوجه باعتقاله (الاسم + صورة)

تهم رئيس ما يسمى المجلس السياسي، مهدي المشاط، القيادي المتحوث، محمد حسين المقدشي، محافظ ذمار المعين من قبل  مليشيات الحوثي، بمشاركة ما أسماه "العدوان" في إستهداف اليمن وقيادته الوطنية (مليشيا الحوثي وقيادتها). مؤكداً بأن هذه المشاركة  ترتقي للخيانة العظمى.

 

وذكر مصدر مقرب من القيادي الحوثي المنشق "محمد المقدشي" ، في تصريح خاص لـ"المنارة نت "   بأن إعلان الأخير (المقدشي) الإنشقاق عن المليشيا، اليوم، أثار غضب "مهدي المشاط"  مما دفعه إلى تهديده بالإعتقال ،بسبب إعلانه الإنشقاق وإفصاحه عن أسباب تخليه عن منصب محافظ محافظة ذمار،  مما يعد خيانة عظمى  - بحسب تهديد المشاط-.

 جاء ذلك بعد ساعات قليلة من إعلان "المقدشي" الإنشقاق عن المليشيات وترك منصبه ومسئولياته ومهامه الصورية، كمحافظ للمحافظة .

 وارجع "المقدشي" سبب إنشقاقه وتخليه عن منصبه الصوري، إلى وصول الأوضاع في محافظة ذمار لمرحلة صعبة للغاية  جراء توسع فساد مشرفي وعناصر مليشيا الحوثي الإنقلابية، بشكل مهول ،بالإضافة إلى إغراق  مكاتب ومؤسسات الدولة بالحوثيين وتحكمهم على قراراتها وموظفيها من المدراء والعاملين .

وأوضح  محافظ محافظة ذمار غير الشرعي، إلى أن مليشيا  الحوثي قامت بفرض جبايات على جميع التجار واصحاب المحلات والمهن الكبيرة والصغيرة مما اثار سخط الناس وغضبهم .وفي السياق، قالت مصادر محلية لـ " المنارة نت " أن القيادي الحوثي المدعو محمد حسين المقدشي، دخل في خلاف شديد مع مشرف المليشيات في ذمار،المدعو عبدالصمد الحوثي ، حول نصيبه من الأموال التي تم ويتم نهبها من أصحاب المحلات التجارية والأسواق والدكاكين والبسطات والمواطنين في المحافظة ، بعد أن تم إبلاغ "المقدشي" بتخفيض حصته من الأموال المنهوبة من أربعة مليون ريال شهرياً  إلى أثنين مليون ريال شهرياً .وأشارت المصادر إلى إختفاء  "المقدشي " منذ إعلانه الإنشقاق عن المليشيا، عصر اليوم.

تم طباعة هذه الخبر من موقع بوابة اليمن الإخبارية www.yemennewsgate.net - رابط الخبر: http://yemennewsgate.net/news41722.html