2019/05/31
طائرات حربية إيرانية تصل ميناء الحديدة باليمن لشن هجمات عسكرية على المنشئآت والمدن السعودية (الصور الأولية)

ذكرت مجلة "أطليار" الإسبانية المتخصصة بشؤون الشرق الأوسط، السبت، أن إيران تزود الحوثيين بالأسلحة ومعدات تكنولوجية عسكرية عبر ميناء الحديدة الذي أعلنت منظمة الأمم المتحدة أن المتمردين بدأوا الانسحاب منه قبل أسبوعين.

وتؤكد المعلومات والصور التي حصلت عليها المجلة على الدعم العسكري المباشر الذي يتلقاه الحوثيون من إيران، الذي يهدد هذه المرة بتقويض اتفاقات السويد وهي أهم فرصة لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو خمس سنوات حسب المجلة.

وقالت المجلة الإسبانية، إن الحوثيين أفرغوا، الخميس الماضي، في ميناء الحديدة شحنة قادمة من إيران تتألف من أسلحة ومعدات تجميع الطائرات من دون طيار، التي يستخدمها الحوثيون لشن هجمات في السعودية التي تقود التحالف العربي.

 

 


واعتبرت "أطليار" تراخي فرق الأمم المتحدة في موانئ الحديدة، منح الحوثيين فرصة للتزود بالسلاح من إيران، على الرغم من أن اتفاقات السويد تنص على تسليم الموانئ إلى سلطة محايدة من الأمم المتحدة.

وأكدت المجلة أن الإيرانيين يستخدمون الحوثيين في اليمن لتصعيد المواجهة مع الولايات المتحدة.

وأشارت "أطليار" عن المصادر قولها إن تهريب الأسلحة الإيرانية إلى الحوثيين الذي يعني التصعيد المباشر للحرب وتهديد اتفاقات السويد، هو أيضا جزء من تكثيف المواجهة مع الولايات المتحدة بالنيابة عن إيران.

تم طباعة هذه الخبر من موقع بوابة اليمن الإخبارية www.yemennewsgate.net - رابط الخبر: http://yemennewsgate.net/news41452.html