2019/02/10
خطة شيطانية يقودها مهدي المشاط واقرب المقربين لصالح يستعد لتنفيذها

تبذل القيادات الانقلابية الحوثية مساع حثيثة للقضاء على حزب المؤتمر الشعبي العام والسيطرة بشكل شرعي على كل مقدراته ، على الرغم من انها فعليا تسيطر على المقار واملاك الحزب في المناطق الخاضعة لها.

هذه المساعي يقودها القيادي الحوثي مهدي المشاط الذي عين رئيسا لما يسمى بالمجلس السياسي الاعلى للانقلابيين بديلا لصالح الصماد بعد مصرعه في الحديدة على يد قوات التحالف. 

فقد أكد  قياديان في حزب المؤتمر الشعبي  في صنعاء طلبا عدم ذكر اسمهما لـ«الشرق الأوسط»، بأن رئيس مجلس حكم الجماعة الانقلابية مهدي المشاط وقيادات أخرى في الجماعة الحوثية طلبوا من صادق أبو راس الاحتفال بذكرى تأسيس الحزب تحت رعايتها والخروج ببيان ختامي في الاحتفال يتطابق مع الخطاب الذي تتبناه الجماعة على صعيد الاستمرار في الانقلاب ومواصلة الحرب ضد اليمنيين خلافاً لما كان الرئيس الراحل علي صالح أعلنه قبل مقتله من دعوة للانتفاض ضد الجماعة وفض الشراكة معها.

وأضافت المصادر نفسها أن المشاط يمارس ضغوطاً كبيرة على أبو راس وقيادات الحزب لتضمين البيان براءة من قيادات الحزب المناهضين للجماعة، سواء الموجود منهم في الخارج أو القيادات الأخرى المنخرطة في صفوف الشرعية، فضلاً عن الضغط من أجل إدانة الحزب للانتفاضة التي كان قادها صالح في ديسمبر (كانون الأول) الماضي وانتهت بمقتله.

تم طباعة هذه الخبر من موقع بوابة اليمن الإخبارية www.yemennewsgate.net - رابط الخبر: http://yemennewsgate.net/news37119.html