2019/01/02
مسؤول حوثي بصنعاء يقتحم قسم العائلات في أحد المطاعم بالقوة ويقوم بتصوير نساء يتناولن الطعام (شاهد)

كشف ناشط بصنعاء عن قيام مسؤول أمني بصنعاء باقتحام قسم العائلات وتصوير فتيات كن يتناولن الطعام.
 
وقال ابراهيم النزيلي عن الواقعة ما يلي نصه: 
 
اليوم وانا رايح إلى مطعم البيت التركي .. فوجئت بباب المطعم خروج بنت تصيح في وجه علي السقاف وكيل أمانه العاصمة و احد مرافقيه الذين اقتحموا جناح العوائل و تغدوا فيه بالقوة، و من ثم دخلوا احد الغرف و فتحوا الستارة .. و قاموا بتصوير بنت مباشرة و هي تتغدى مع اثنتين من زميلاتها.
 
كانت البنت تستغيث جيب تلفونك و الغي صورتي و هو لا يبالي و يريد ان يركب سيارته بسرعة، فقام حارس المطعم بمحاولة ايقافه فقاموا مرافقيه بالاعتداء على الحارس و سحبوه إلى الجهة الثانية عند سياراتهم و اعتدوا على صاحب المطعم و على كل من حاول أن يوقفهم أو يتحدث معهم و اشهروا اسلحتهم و شتموا الجميع … بلطجة و سفاله عمري لم ارى هكذا.
 
 
هذا علي السقاف سبق و ان اتى مرتين من قبل لكي يشاغل البنات و المباشرات. و كذلك اعلموني شهود معي و اليوم بانه يعمل هكذا في مطعم الطازج.
 
 
كنت شاهدا و حضرنا للقسم مع اهالي البنات الذي اتوا أهلهم بسرعة إلى المطعم و قمنا بسحب تصوير الفيديو و هو يصورهن دخلوا الـ VIP و يخرج و لا يبالي و تسجيل و هو يتهدد البنت و يعتدي على الحارس و المارة.
 
 
و جاء البحث و قسم المنطقة الرابعة و أنصار الله و اخذوا التسجيلات و استمعوا للشهادات و هي بالجملة .. و من ثم اوصوا بعدم تسريب الفيديو كي يحفظوا ماء الوجه و لا تكون قضية رأي عام .. فقام احد الشهود و اعطاني هذه الصور و هذا الفيديو الصغير .. القضية الآن وصلت إلى أعلى المستويات و تدخل فيها مدير الأمن و أمين العاصمة حمود عباد و الذي طلب نسخة من التسجيل.
 
 
انا لا اطيل و لكني سأقف و اعلن عن مدى استيائي و ألمي و سخطي أمام هكذا بشر لا يحترمون الحرمات و لا يقدسون المقدسات .. يتبجحون و يعتدون على اليمنيين بدون خوف و لا وجل و لا يوجد لهم رقيب و لا حسيب .. و حسبنا الله و نعم الوكيل.
 
 
و آخر قولي سنضل نتابع القضية حتى نقتص للحق و العدالة و كرامة اعراضنا مهما كلفنا ذلك.

تم طباعة هذه الخبر من موقع بوابة اليمن الإخبارية www.yemennewsgate.net - رابط الخبر: http://yemennewsgate.net/news35599.html