ظهور جديد وفاضح للسعودية "هند القحطاني" .. ارتدت فستان شفاف وتعمدت اظهار صدرها للمتابعين بشكل مثير وصادم.. شاهد الفيديو

 

عادت الناشطة السعودية هند القحطاني للظهور من جديد واثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال فيديو جريء كشف جزء كبير من صدرها.

 

وارتدت الناشطة هند القحطاني خلال الفيديو الذي نشرته على حسابها،  فستاناً جريئ كشف صدرها بشكل أشار إليه المتابعين بأنه مبالغ فيه.

 


وقالت هند القحطاني خلال الفيديو:”أكثر تعليق أسمعه من النساء خاصة المنفصلات كوني أنا أم لأربعة أطفال ومتحملة كامل مسؤوليتهم لوحدي بدون معاونة معين أو مساعدة أي أحد، فكثير يقولون يا هند استمدينا القوة منك ويقولون علمتينا الصبر، وكيف نتحمل أطفالنا ونحتويهم بدون مساعدة أحد، علمتينا القوة”.

وأضافت:”أنا ما جا هالشي في بالي، لأنه لا فضل ولا منة، حبي لأطفالي حب لا مشروط، مثل أغلب الأمهات، هاذول فلذات أكبادي”.

وتفاعل المتابعون مع الفيديو بشكل كبير، إذ هاجموها بسبب جرءتها الزائدة بحسب تعبيرهم، مطالبين بوضع حد لها، فيما إنتقدها البعض الآخر لإستخدامها جسدها من أجل الترويج لنفسها.

ومؤخراً اثارت الناشطة السعودية موجة جدل واسع بعد تحولها من التعري الى الافتاء،  حيث قالت بأن الله لا يغضبه ظهور أجزاء من جسد المرأة أو من خلعها للحجاب، ما جعل البعض يتهمها بتعدي الخطوط الحمراء.

وجاء ذلك عندما ظهرت القحطاني في بث مباشر عبر حسابها الخاص في تطبيق “سناب شات” للرد على تساؤلات جمهورها. وعلّقت إحدى المتابعات قائلة: “هنودة والله إني أحب سناباتك ودايم أتابعك. بس نفسي أعرف ليه أنتي تزعلين ربك اللي منعم عليك بنعمة

أنا ما أقول إنك ما تحمدين الله على النعم اللي منعمها عليك بس ودي أعرف ليش تغضبين الله بكشفك عن بعض من جسدك واللى آخر من ذي الأشياء”. وتابعت: “ما نقول إلا الله يهديك.

اتمنى تفكري في الموضوع لا تنسين أن فيه دنيا وأخر ترا الشهرة ما رح تنفعك بالخير ما فيه أحد بيدخل معك قبرك ما فيه أحد بيتحمل ذنوبك خليك شوي واعية في هاذا الموضوع لا تظهري أسمى”.

وردّت القحطاني عليها وقالت إن كنت تؤمنين ان الله يغضبه كشفي عن جسمي، فأنا إيماني العكس تماما، كشف جسمي لا يغضب الله أبدا، بمعنى ان الله يحب أن يراها عارية.

وقالت بأنها تؤمن شديد الإيمان بأن الله لا يغضبه ظهور أجزاء من جسد المرأة عارية أو من التي خلعت حجابها،

يشار الى ان الناشطة هند القحطاني تتعمد بين الفينة والاخرى اثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي،من خلال مقاطع الفيديو والصور الجريئة التي تنشرها على صفحتها الخاصة، وكثيراً ما يتصدر اسمها قائمة الأكثر بحثا،  خاصة على تويتر، وذلك بسبب مواقفها وتصريحاتها، أو الإعلانات التي باتت تقوم بها مؤخرا مرتدية قمصان نوم، ونصائح حساسة جريئة تخص النساء وأعضائهن الخاصة.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص