شاهد :نهاية مأساوية خلال التحرش بفتاة مصرية من قِبَل 3 شبان في شهر رمضان!!

انتهت حياة شاب مصري “شهم” انتفض للدفاع عن فتاة اثناء تعرضها لـجريمة التحرش من قِبَل 3 شبان في منطقة دار السلام بالعاصمة القاهرة بطعنة قاتلة.

تفاصيل الجريمة
وعن بداية هذه الواقعة، فقد ورد بلاغ لقسم شرطة دار السلام من أحد المستشفيات يفيد بوصول شاب يبلغ من العمر حوالي 16 عاما، مصابا بطعنة نافذة في الصدر، وذلك على خلفية مشاجرة كانت بينه وبين 3 مواطنين كانوا يتحرشون بفتاة، قاموا على إثرها بطعنة بسلاح أبيض (مطواة)، وفروا هاربين.

على اثر ذلك جرى تشكيل فريق بحث وتحر لكشف ملابسات الواقعة، واستطاعت القوات من خلال التحريات والتحقيقات وفحص الكاميرات الموجودة بالمنطقة ومناقشة الشهود، من تحديد هوية الشباب الثلاثة الذين قاموا بطعن المجنى عليه، وتبين أن أحدهم لديه سوابق جنائية .

وتمكن قوات الأمن المصرية من ضبط المتهمين عن طريق تتبع خط سيرهم، وتم إلقاء القبض عليهم.

اعترافات المتحرشين
واعترف الجناة بتفاصيل الجريمة خلال تحقيقات اجرتها النيابة العامة بشأن ملابسات الواقعة، أنهم لم يقصدوا قتل المجنى عليه، وإنما كان هدفهم تخويفه للابتعاد عن طريقهم، بعد تدخله للدفاع عن فتاة كانوا يقومون بالتحرش بها.

Loading...
تمثيل الجريمة
واقتادت أجهزة الأمن المتهمين الثلاثة إلى مكان الجريمة لتمثيلها، كما أمرت بالتحفظ على السلاح المستخدم في الجريمة، واستعجال تقرير الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة، كما أمرت بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.

فتاة مصرية توثق التحرش بها داخل “أتوبيس”
Loading...
وقبل فترة، أثارت واقعة تحرش في مصر، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد قيام فتاة مصرية بتوثيق الجريمة بنفسها، داخل حافلة نقل عام (أتوبيس) في الجيزة .

ويظهر فيديو التحرش بفتاة في الجيزة داخل الحافلة والمتداول على نطاق واسع، وتابعته “وطن”، المتحرش وهو يقوم بفتح سحاب بنطاله أمام الفتاة. ثم بدأ بممارسة أفعال تخدش الحياء بيده.

وظهرت الفتاة وهي تنهر الشاب، وتخبره بأنها قامت بتصويره، وأنها ستقوم بنشر الفيديو عبر الإنترنت ليتم محاسبته كغيره من المتحرشين.

شاهد ايضا:  التحرش بامرأة مسنة في جدة يفجر غضباً عارماً .. فعلها المتحرش في وضح النهار وأمام الكاميرات!
والتفت الركاب للضجة التي أثارتها الفتاة، فطالبوه بالنزول من “الأتوبيس”، ومحاولة تهدئتها.

وعبر الناشطون بمواقع التواصل عن غضبهم واستنكارهم لهذا المشهد، مطالبين بالقبض على المتحرش، ليكون عبرةً لغيره.

وروت الفتاة التي تبين أنها تدعى دعاء أحمد، تفاصيل الحادثة لوسائل إعلام محلية، وقالت إنها لاحظت في البداية نظرات المتحرش لطفلة صغيرة كانت تحملها والدتها.

وأضافت: “صورته أولاً ثم تكلمت حتى لا يستطيع الإنكار، والناس كانت سلبية، ويطالبونني بالستر عليه”.

وتابعت: “الناس بقيت صامتة، وحين قلت لا يوجد بينكم رجل، تحرك الرجل الذي كان بجانبي، وأمسك به، وحين وجد نفسه لوحده، تركه ولم يحدث شيء”.

وأشارت دعاء إلى أن المتحرش حين نزل، طلب الناس منها أن تستر عليه، ماعدا فتاة ورجل طالبوها بفضحه ونشر الفيديو.

وشددت دعاء على صدمتها من رد فعل الناس حولها، وقالت: “كان صادم بالنسبة لي أكثر من تصرف المتحرش، وقمت بتصويره لأخذ حقي، ولأنها الطريقة المثالية مؤخراً”.

وطالبت دعاء بالقبض على متحرش الأتوبيس، وقالت: “أريد أن يتم القبض عليه حتى لا يفعل ذلك مع فتاة أخرى. وزوجي شجعني وكان سيقدم محضراً ضده ولكننا لم نعلم هويته”.

القبض على المتحرش 
ولاحقاً، أعلنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية في مصر، القبض على المتحرش في منطقة الهرم وذلك بعد تشكيل فريق امني برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة توصلت إلى تحديد الضحية.

وتم التواصل معها هاتفياً وقررت بحدوث الواقعة على النحو المشار إليه حال استقلالها للأتوبيس من محطة مشعل بشارع الأهرام متجهة إلى الجيزة.

وعقب تقنين الإجراءات، تم تحديد الأتوبيس محل الواقعة وبمناقشة السائق أيد ما جاء بأقوال الشاكية.

وتمكن رجال المباحث من تحديد وضبط مرتكب الواقعة وتبين أنه “أحد الأشخاص – مقيم بدائرة قسم شرطة الهرم”.

وبمناقشته أقر بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه.

الجدير بالذكر أن مصر شهدت في الآونة الأخيرة، عدداً كبيرة من حوادث التحرش أحدثها طفلة المعادي ثم التحرش بفتاة المترو وصولا إلى تحرش داخل قطار الصعيد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص