الرئيس هادي يفاجئ الجميع ويختار تراجع الجيش أمام الحوثيين في مأرب مقابل فعل الحوثيين هذا الشيئ ؟؟

 


قال الكاتب والصحفي اليمني، أيمن نبيل، إن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، يرى أن بقائه في منصبه من الأولويّات وقبل أي خطوات تهدف لدحر مليشيا الحوثي من محافظة مأرب.

وأضاف في مقال له بعنوان "معركة مأرب وتعاسة الأولويّات": "يرى الرئيس هادي الحركة الحوثيّة عدوًا، ولكن أولويته هي البقاء في منصبه".

وتابع قائلا؛ "عندما يكون الخيار بين الإصلاح المؤسساتي اللازم لهزيمة الحوثيين والتراجع أمامهم يختار الرئيس هادي الخيار الثاني دائمًا".

وحسب الكاتب "أيمن نبيل"، فإن أي إصلاحٍ في القوات المسلحة وجهاز الدولة يهدّد "مستقبل" الرئيس هادي، مشيرا إلى أن تحويل الجيش الوطني إلى مؤسسةٍ ذات قيادة مركزيّة، وتفعيل الرقابة المالية داخلها سيجعل الجيش قوةً منظمةً قادرةً في لحظة معينة على الانقلاب أو الضغط على رئيس الجمهورية أو دعم بديل له.

واشار إلى أن تفعيل القضاء الإداري وأجهزة الرقابة في جهاز الدولة سيقيّد حرية الرئيس هادي المنفلتة في التعيينات، وإصدار القرارات التي يستخدمها في كسب الولاءات، وتعضيد شبكات المصالح المحيطة به، على الرغم مما في تلك التعيينات والقرارات من عوار ومخالفات قانونية فاقعة.


الرئيس هادي مارب الحكومة الشرعية الجيش الوطني مليشيا الحوثي


 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص