امريكا تفاجئ قاتل الرئيس السابق صالح وتوجه له ضربة مباغته بعد ان مثل بجثته ...وهذا ماحدث؟

وضعت الولايات المتحدة القائد العسكري للميليشيات الحوثية عبدالله يحيى الحكيم، المعروف بـ “أبو علي الحاكم”، على قائمة “الإرهابيين الدوليين”.
وحسب”العربية.نت” أبو علي الحاكم ، أصبح هو الرجل الثاني في مليشيا الحوثي بعد زعيمها، عبدالملك الحوثي، عقب انقلابهم على السلطة الشرعية أواخر عام 2014م. وتشير معلومات مؤكدة، إلى أن “الحاكم” هو من قاد معركة اقتحام منزل الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في صنعاء أواخر العام 2018م، وقام في عملية انتقامية بالتمثيل بجثته.
كما تؤكد المعلومات أنه شارك إلى جانب 20 شخصا آخرين في عملية دفنه بطريقة سرية عقب أيام من مقتله في مسقط رأسه بسنحان، ووفق الشروط التي فرضها الحوثيون.
وأبو علي الحاكم من مواليد الثمانينات وكان معتقلا في سجن البحث الجنائي في صنعاء عام 2004، ثم فر في وقت لاحق متنكراً إثر زيارة عائلية له. وأطل بشكل مفاجئ حاملا رتبة لواء ويتقلد مناصب عسكرية دون أي مؤهلات.

وعُرف بعد قيادته للحصار والحرب على السلفيين في منطقة دماج بصعدة أواخر 2011م، والتي انتهت بتوقيع اتفاق هدنة وخروج السلفيين، ووقع هو نيابة عن الحوثيين. وبعدها ظهر كقائد ميداني لميليشيات الحوثي في معارك إسقاطها للمدن اليمنية تباعا عام 2014م، حتى اجتياح العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014.
وحاليا يشغل الحاكم منصب قائد قوات الحرس الجمهوري بجانب رئاسة الاستخبارات العسكرية، في سلطة الحوثيين الانقلابية غير المعترف بها دوليا.
*وكالات
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص