السفير اليمني بامريكا يفاجئ الجميع ويصدم كل اليمنيين لن يتم إدراج الحوثيين في قائمة الإرهاب.. لهذه الأسباب فلاتفرحوا كثيرًا

اعتبر السفير الأمريكي الأسبق لدى اليمن جيرالد فيرستين، إدراج جماعة الحوثي في قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية "خطأ كبيرا".

وقال فيرستين لشبكة CNN إن هذا القرار "مشكلة لأمريكا أكثر من أنه مشكلة بالنسبة للحوثيين لأنه سيجعل الأمور أكثر تعقيدا بالنسبة لأمريكا من ناحية لعب دور إيجابي في محاولات حل النزاع"، لافتا إلى أن الجماعة "نوعا ما لن تتأثر بذلك، ومن الواضح أن إيران لا تكترث إن صنفنا الحوثيين كمنظمة إرهابية من عدمه"، على حد قوله.

وتابع: "لدينا إدارة ترامب تقول إن الحوثيين إرهابيون، هذا يتطلب من إدارة بايدن القدوم والقول إنهم ليسوا كذلك، وهذا أمر ليس بالسهل ويتطلب قرارا سياسيا قد لا يكونوا راغبين باتخاذه".

ولفت الدبلوماسي الأمريكي إلى أن "جو بايدن وإدارته سيكون أمامهم ملايين الأمور للقيام بها والتي ستشغل أذهانهم ووقتهم وانتباههم سيكون صوب العديد من الأمور الأهم على سلم أولوياتهم من تصنيف الحوثي".

 

 

 

وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن القرار "ستكون له على الأرجح تداعيات إنسانية وسياسية خطيرة".

وقال دوجاريك إنه "من الضروري أن تسارع الولايات المتحدة في منح التراخيص والإعفاءات اللازمة لضمان استمرار وصول المساعدات الإنسانية لجميع المواطنين.. دون عراقيل".

وتابع: "الأمم المتحدة قلقة من أن يكون للتصنيف تأثير ضار على الجهود الرامية لاستئناف العملية السياسية في اليمن وأن يزيد من استقطاب مواقف طرفي الصراع".

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن "هذه الخطوة سيكون لها تأثير ملحوظ على الوضع الإنساني في اليمن"، مشددا على "وجود خطة لتنفيذ إجراءات لتقليل تأثير التصنيف على بعض النشاط الإنساني وتوريد المساعدات إلى اليمن".

وأعلن المتحدث باسم جماعة الحوثي،  محمد عبد السلام، معلقا على تصنيف الولايات المتحدة للجماعة منظمة إرهابية، أن الموقف الأمريكي ليس بجديد، مشددا في الوقت نفسه على أن الإدارة الأمريكية فشلت في كل ملفاتها في المنطقة، ما أدى إلى تأجيج حالة السخط ضدها وضد حلفائها في المنطقة.

*سبوتنيك

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص