كشف مصير الداعية سلمان العودة بعد مطالبات إطلاق سراحه عقب مصالحة السعودية وقطر

كشف برنامج "في الصورة" المذاع على قناة "روتانا خليجية" والذي يقدمه الإعلامي السعودي عبد الله المديفر، عن مصير الداعية سلمان العودة، وذلك عقب مطالبات إطلاق سراحه إثر مصالحة السعودية وقطر.


وتناول البرنامج الذي سلط الضوء على قضية التيار السروري في السعودية، مصير الداعية سلمان العودة بشكل غير مباشر، وذلك بعد أن تعالت المطالب على مواقع التواصل بإطلاق سراحه.

وخلص البرنامج أثناء استضافة الباحث السعودي خالد العضاض، الذي كان منضويًا في السرورية وملازمًا للداعية سلمان العودة، أنه لن يتم الإفراج عنه كونه "أحد أفراد تنظيمي السرورية والإخوان".


وقال الباحث خالد العضاض، خلال مقابلته مع "في الصورة"، مساء الاثنين: إنه "كان قريب من سلمان العودة"، مؤكدًا أنه كان "حركيًا سروريًا حتى دخوله إلى السجن.

وأضاف: أنه بعد خروج "العودة" من السجن ارتمى في أحضان الإخوان وجعل الداعية يوسف القرضاوي أبًا روحيًا له فأصبح "صديقًا للعائلة"، وظهوره وتلميعه إعلاميًا كان بتدريب إخواني، على حسب وصفه.

وتابع بقوله: "بكل تأكيد هو لا يستطيع الانضمام إلى جماعة الإخوان، لأن الجماعة لها دستور لا يخرق، تريد أن تنضم فيجب عليك الانضمام من أول السلم".

وختم الباحث: "وظفوا سلمان العودة في أشياء كبيرة واستفاد منهم جيدًا، وخروجه الإعلامي منذ عام 2006 كان بتدريب إخواني، فالأجندة الإخوانية هي التي صنعت هذا الرجل".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص