ترامب" يوجه ضربة قوية لأحد أخطر أعداء الأمير محمد بن سلمان قبل تركه حكم أمريكا

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضربة قوية لأحد أخطر أعداء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وذلك قبل تركه حكم الولايات المتحدة الأمريكية رسميًا يوم 20 يناير الجاري.


وقررت إدارة "ترامب" وضع جماعة الحوثي اليمنية على قائمة المنظمات الإرهابية في أمريكا، وهو ما كانت تسعى السعودية بقيادة الأمير محمد بن سلمان للحصول عليه للضغط على الميليشيا التابعة لإيران.

ورأى محللون أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، لم تكن لتتخذ مثل هذا القرار الذي يصعد ضد إيران، إلا أن "ترامب" قرر توجيه الضربة إلى الميليشيا التي أطلق الأمير محمد بن سلمان حربًا ضدها في 2015.

وفي السياق، رحبت وزارة الخارجية السعودية بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية، ووضع قياداتها ضمن قوائم الإرهاب.

وعبّرت الوزارة عن تطلعها في أن يسهم ذلك التصنيف في وضع حدٍ لأعمال ميليشيا الحوثي الإرهابية وداعميها، حيث إن من شأن ذلك تحييد خطر تلك الميليشيات.

وأشارت إلى أن القرار يساهم في إيقاف تزويد هذه المنظمة الإرهابية بالصواريخ والطائرات دون طيار والأسلحة النوعية والأموال لتمويل مجهودها الحربي و لاستهداف الشعب اليمني وتهديد الملاحة الدولية ودول الجوار.

وختمت "الخارجية السعودية": أن القرار الأمريكي سيؤدي هذا التصنيف لدعم وإنجاح الجهود السياسية القائمة وسيجبر قادة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران على العودة بشكل جاد لطاولة المشاورات السياسية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص