شهيرة تكشف تفاصيل آخر ليلة لمحمود ياسين في العناية المركزة...“خدمت عليه عشان ماينكشفش على غريب”!

تصدر اسم الفنان المصري الراحل محمود ياسين، محركات البحث عبر الانترنت، وذلك بعدما كشفت زوجته الفنانة شهيرة أسرار أيامه الأخيرة قبل وفاته في 14 أكتوبر الماضي.

 

وقالت شهيرة خلال لقائها برنامج “معكم” التى تقدمه الإعلامية منى الشاذلى، على قناة CBC: “ظهرت الكثير من الشائعات حول وفاة الفنان الراحل محمود يس قبل أن يتوفاه الله، لكننا لم نجعل تلك الشائعات تصل إليه أو يعرف عنها شيئا، وأنا مندهشة من أولئك الأشخاص الذين يريدون كسب المادة على حساب مشاعر الآخرين”.

 


وأضافت: “في سنوات مرض محمود يس الأخيرة عرض علىّ أبنائى أن يكون هناك شخص يساعدني في خدمته ولكني رفضت ذلك بشدة لأنى لا أريد أن ينكشف على أحد غريب، كما إني أؤمن أن الله قد سخرني لخدمته لأنه رجل استثنائي وعظيم بالنسبة لي”.

 

وتحدثت شهيرة عن فترة مرض محمود ياسين وقالت:”كانت أصعب الفترات التى مرت علينا منذ بداية مرض الفنان محمود يس كانت آخر شهر، عندما بدأت أجهزته فى الانهيار ولكن لآخر أسبوع فى حياته كان مدركاً ويعي جيدا بكل ما يدور حوله وبنا جميعا”.

 

وأضافت شهيرة: “عندما شخّص الطبيب مرض الفنان محمود يس أنه تصلب فى الشرايين، قال لي إنه سيصاب ببوادر زهايمر ولكن لم يكن الزهايمر شرسا، ومن كان لديهم حالات مشابهة به كانوا دائما يسألونني على حالته وكانوا يندهشون جدا عندما يعلمون أنه لا يزال يتذكرني”.

 


وأشارت شهيرة إلى إخفاءها محمود ياسين عن الأنظار في الأخيرة لأنه لم يكن بكامل لياقته البدنية والصحية، مضيفة: “كنت لا أريد أن يظهر لجمهوره وهو ينقص شيء”.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص