شاهد: أسرار تكشف لاول مرة عن هذه الفنانة المشهورة من السينما المصرية ..تركت التمثيل واتجهت لـ"الحجاب وحفظ القرآن"أخوها تاجر مخدرات وأمها قتلت أبوها وأصيبت بالسرطان ..من تكون؟


يحوي عالم الفن بين طياته الكثير من الأسرار حول جميع الفنانين والفنانات، ونحاول أن نكشف لكم بعض هذه الأسرار المثيرة، والتي يكون لدى الكثير فضول حولها.

وأسرار اليوم حول فنانة شهيرة من فنانات السينما المصرية، ولقبت بفراشة السينما، حيث أنها كانت تتميز بجمالها ورقتها وبرائتها، إنها الفنانة ميرنا المهندس، التي رحلت عن عالمنا في عمر مبكر، حيث توفيت عام 2015 عن عمر يناهز 36 عام.


اسمها الحقيقي ميرنا عبد الفتاح محمد رجب، من مواليد 1978م، وكانت بدايتها للسينما من خلال الإعلانات التجارية، حيث أول إعلان لها كانت في عمر الـ9 سنوات.

أول عمل فني لها المسلسل الكوميدي ساكن قصادي مع مجموعة كبيرة من الفناننين منهم سناء جميل وخيرية أحمد.


ومن أصعب الأزمات التي مرت بها، هو القبض على شقيقها عادل عبد الفتاح وعمره 22 عام، بتهمة الإتجار في المخدرات، بالإضافة لإلقاء القبض على والدتها وتدعى منى، بتهمة قتل والد ميرنا ، عبد الفتاح محمد، بعد الحكم غيابي عليها بالسجن 7 سنوات، وقيل أنها كانت تدافع عن نفسها.

أصيبت ميرنا بمرض خطير اسمه الدوسنتاريا، ووصف لها الأطباء أخذ 12 قورص كورتيزون، و6 أقراص مضاد حيوي يوميًا مما أصابها بالاكتئاب وامتنعت عن الطعام ووصل وزنها لـ 35 كيلو، واكتشفت بعد ذلك أن التشخص خطأ وأنها مصابة بسرطان القولون.


سافرت للخارج وأجرت 3 عمليات جراحية لاستئصال القولون مما جعلها تبتعد عن ساحة التمثيل، واتجهت لحفظ القرآن الكريم وارتداء الحجاب.

ثم رحلت فراشة السينما المصرية، ميرنا المهندس بعد صراع كبير مع المرض.


المصدر: المستقبل

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص