امير قطر يفاجئ الجميع ويبعث برسالة خاصة الى ملك المملكة ويحذره من مخطط إماراتي لقلب نظام الحكم هناك ...نص الرسالة؟

بعث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، برسالة خاصة إلى ملك المغرب محمد السادس، هنأه فيها بالذكرى الـ٦٥ لاستقلال المملكة المغربية.

 

وتتزامن رسالة الشيخ تميم بن حمد مع الكشف عن مخطط إماراتي خبيث لبث الفتنة في المغرب العربي، وقلب نظام الحكم في المغرب بسبب مواقفه الرافضة لسياسات الإمارات ومنها رفض الملك محمد السادس لحصار قطر.


وكتب الشيخ تميم في تغريدته التي رصدتها (وطن) على حسابه الرسمي بتويتر ما نصه:”أهنئ أخي جلالة الملك محمد السادس والشعب المغربي بالذكرى الـ٦٥ لاستقلال المملكة المغربية الشقيقة، سائلا الله أن يحفظ المغرب ويديم فيه الأمن والازدهار في ظل قيادته الحكيمة”

 

أهنئ أخي جلالة الملك محمد السادس والشعب المغربي بالذكرى الـ٦٥ لاستقلال المملكة المغربية الشقيقة، سائلا الله أن يحفظ المغرب ويديم فيه الأمن والازدهار في ظل قيادته الحكيمة

— تميم بن حمد (@TamimBinHamad) November 18, 2020

 


وكان الدكتور محمود رفعت المحامي المعروف وخبير القانون الدولي، أعلن قبل أيام أن الإمارات تسعى لإشعال النار بين المغرب وجبهة البوليساريو بهدف ضرب المملكة المغربية بجارتها الجزائر.

 

وقال “رفعت” في تغريدةٍ بموقع “تويتر” رصدتها (وطن) إن الإمارات دفعت لإشعال نيران الصراع بين المغرب وجبهة البوليساريو المتوقفة من ٣٠ سنة بغية ضرب المملكة المغربية بجارتها الجزائر وإشعال المغرب العربي كخطوة أولى لتمزيقه كما مزقت مع دول أخرى المشرق العربي.


 
 

وتوقع المحامي البارز “احتواء المغرب والجزائر للأزمة بحنكة وكسر أصابع الشر المتطاولة”.

 


يُشار إلى أن حسابات إماراتية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”،  كانت قد شنت في مناسبات سابقة، حملات تحريضية ضد المغرب، آخرها الهجوم على الحكومة المغربية ورئيسها سعد الدين العثماني، متهمين إياه بالتسبب في “إهمال الشعب المغربي وعدم توفير المؤن والغذاء له وتركه عرضة لوباء كورونا”.

 

فيما رد نشطاء مغاربة بالتضامن مع العثماني عبر هاشتاغ “شكرا العثماني”، ما جعله يحتل الرتبة الأولى في “الترند” على “تويتر” حينها.


 
 

وحملة الهجوم على العثماني وحكومته شنتها عشرات الحسابات الإماراتية في وقت متزامن، حيث استُعملت في التغريدات مصطلحات متشابهة مع اختلاف في الصياغة، واجتمعت كلها على اتهام حكومة العثماني بأنها “تمول الجماعات الإخوانية وتهمل شعبها في ظل الأزمة الكبيرة التي يمر بما بالمغرب”.

 


مصدر مقرب من العثماني أوضح حينها  لصحيفة مغربية أن هناك “حملة تهجم مدبرة من طرف ما يُعرف بالذباب الإلكتروني في الإمارات، من أجل النيل وشيطنة العثماني ومعه المغرب ككل”، وهو ما دفع بمئات المغاربة إلى التغريد على “تويتر”، تضامنا مع الحكومة ورئيسها العثماني تحت هاشتاغ “شكرا العثماني”، معتبرين أنه بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف مع العثماني، إلا أن ما يتعرض له يتطلب التضامن معه.

اقرأ أيضا: تصريح ولي العهد يثير جدلاً واسعاً.. ابن سلمان حاول تقليد الأمير تميم لكنه فشل وصدم السعوديين بشأن خفض الرواتب 30%

وكان الباحث المتخصص في مواقع التواصل الاجتماعي غسان بن الشيهب، قد كشف أن عددا من الحسابات بموقع تويتر استهدفوا المغرب وحكومته، 80 بالمائة منها انطلقت في يوم وتاريخ واحد، مشيرا إلى أنه وبعد بحث قام به حول الموضوع، “تبين أن هذه الحسابات سبق أن هاجمت قطر وتركيا، في حين تشيد بالإمارات”.


 
 

وكان برنامج التحقيق الاستقصائي “المسافة صفر” الذي تعده قناة الجزيرة القطرية، كشف عن وجود مخطط إماراتي ضمن مشروع استخباراتي رقمي يستهدف عدة دول عربية وإسلامية، من بينها المغرب.

 

البرنامج الذي بثته قناة الجزيرة على جزأين بعنوان “رسائل سيتا” في أكتوبر الماضي، كشف خبايا شركة رقمية إماراتية تدعى “دوت ديف”، يدير مؤسِّسها صفحات خاصة بالشيخ هزاع بن زايد على الإنترنت، حيث تعمل الشركة على إنشاء مشروع استخباراتي جديد.

 

وأوضح البرنامج الاستقصائي أن هذه الشركة المسؤولة عن تطوير موقع وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، تسعى من خلال مشروعها الاستخباراتي، إلى استهدف كلا من تركيا وقطر والكويت وسلطنة عمان والمغرب وليبيا وتونس الجزائر.

 

وأشار التحقيق إلى أن هذه الشركة إلى جانب شركات ومنصات رقمية أخرى تديرها الإمارات، وأخرى قيد الإنشاء، تقوم بإطلاق حملات إعلامية مضللة ضد الدول المستهدفة، خاصة قطر وتركيا.


 
 

ولفت البرنامج إلى أن الشركة استخدمت في عملها مواقع إلكترونية في الدول المستهدفة، حيث ذكرت “الجزيرة” نماذج لمواقع تستعملها الشركة الإماراتية في كل من المغرب وقطر وتركيا والسودان وموريتانيا ومصر.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص