العراف اللبناني الشهير مثيل حايك ..يكشف عن توقعات جديدة ويرعب سكان هذه الدولة العربية بنهاية كارثية وهذه أكثر رؤية اخافتني ..ماذا قال؟

كشف ميشال حايك في مقابلة مع مجلّة “لها” أن أكثر المشاهد التي أخـ.ـافته هي صورة اغـ.ـتيال الرئيس رفيق الحريري، وصورة مقـ.ـتل الليدي ديانا.

وأضاف: “كذلك أرعبـ.ـتني صورة زلـ.ـزال إيران… وهـ.ـزّني بقـ.ـوة مشهدا اغتـ.ـيال جبران تويني والوزير بيار الجّميل…

عشرات الصور ولحظات الخـ.ـوف والرعـ.ـب التي عشـ.ـتها، أعيـ.ـشها اليوم مع صور الثورة اللبنانية التي أتوقع أن أراها على أرض الواقع قريباً وفي مرحلة أبعد… أعتقد أنني تكـ.ـيّفت مع الخـ.ـوف”.

 

 

ولفت حايك الى أن “اتّهـ.ـامه بالغـ.ـموض باطل”، مُعتـ.ـبراً “أنني ألتقـ.ـط إشارات وأوصـ.ـلها الى الآخرين كما هي.

وعندما ألتقط تفصيلاً معيّناً، أوصـ.ـله بطريقتي إلى الآخرين، بقـ.ـدر ما أستطيع”.

وأوضح: “يجب ألاّ ينتظر الآخرون منّي أن أشرح التوقّع كما يُشرح الدرس في المدرسة، كما أن التوقّع ليس محضر جلسة.

 

 

وعلى من يسـ.ـمعني أن يشـ.ـغّل عقله ومخيّلته كي تظهر له الصورة كاملة وواضحة. وأعتبر أن كلّ غموض في الجمل، يزول لحـ.ـظة أن يتحقّق الحدث.

أما بالنسبة إلى أسلوبي فهو هو، وأنا أعتمده منذ سنوات، وسأظلّ أعتمده في كل مرّة أودّ أن أوصل توقعات معيّنة إلى الجمهور”.

واكيم يثني على موقف الراعي: هل المطلوب تفريغ لبنان من سكانه؟ مقدمات نشرات الاخبار المسائية وعن اتّهـ.ـامه بالتعاون مع الاستخـ.ـبارات المحلّية والدولية التي تمدّه بالمعلومات و”الإشـ.ـارات”

شـ.ـدد حـ.ـايك على أن “كثيراً ما يوجّه إليّ هذا الاتّهـ.ـام، وهو ما يجـ.ـعلني آسف ويثير فيّ الضـ.ـحك.

أيّ مخابرات تُعلن لي ثورة الطبيعة، أو احتـ.ـمال حدوث زلزال ما، أو وضـ.ـع صحّي طـ.ـارئ يتعرّض له سـ.ـياسي مهمّ؟

أيّ مخـ.ـابرات هذه ستخبرّني عن قلب الطاولة من خلال موقف أو تصـ.ـريح أو مؤتمر صـ.ـحافي؟”.

وتابع: “أتفـ.ـهّم اتّـ.ـهام الناس لي، خصوصاً أن بعض التوقّـ.ـعات، وتحديداً السـ.ـياسية منها، تتحقّق بطريقة غريبة جداً وصـ.ـائبة مئة في المئة، وهو ما يُدهـ.ـش الناس ويجـ.ـعلهم يتّهـ.ـمونني باطلاً بالعـ.ـمالة.

ليس للمخـ.ـابرات مصلحة بتـ.ـسريب معلومات ووضعها في سياق التوقّعات، لأن هذا الأمر يضـ.ـرّ أولاً وأخيراً بـ.ـسرّية عملها وتحرّكها”.

وكان حايك قد أثار الجدل في توقعاته الأخيرة عندما قال في سياق حديثه عن لبنان “لكم لبنانكم ولي لبناني”، فاعتـ.ـبر الجمهور انها اشارة الى التقـ.ـسيم. عن هذا الموضوع رأى حايك لـ”لها”:

“في توقعاتي، لم أتحدّث عن تقسيم، بل تحدّثت عن صيغة جديدة للبنان جديد يضمّ لبنانات عدّة.

ربما تشبه هذه الصيغة تركيبة الولايات المتحدة الأميركية، بمعنى ولايات عدّة، لكلّ منها قوانينها وميزاتها والمسؤول عنها، ولكن هذه الولايات تشكّل لبنان الكبير.

هذه هي الصورة الأقرب التي يمكن أن أعطـ.ـيها عن اللبنانات التي تحدّثت عنها والتي تشكّل لبنان”. وختم قائلاً: “في لبنان، آخر النفق مضيء وأبيض، ولكن بين عتمة أول النفق

والضوء المنبعث من آخره، عثرات كثيرة وصعبة ومخيفة في بعض الأحيان… ولكن تذكّروا أن النتيجة هي الأهمّ!”.

*لها

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص