عبدالله النفيسي يصب محمد بن زايد بمقتل من الكويت ويطلق “ميثاق فلسطين”.. مبادرة قلبت المواقع وهذا ما جاء فيها

أطلق المفكر الكويتي البارز الدكتور عبد الله النفيسي، مبادرة على صفحته الرسمية بتويتر للتوقيع على ما أسماه “ميثاق فلسطين”، وذلك بعد الانتهاء من مراسم توقيع اتفاقية التطبيع التي قامت بها كل من الإمارات والبحرين مع إسرائيل، بالعاصمة الأمريكية واشنطن، مساء اليوم الثلاثاء.

 

وجاء في نص التعهد الذي أطلقه النفيسي عبر حسابه الشخصي بتويتر ورصدته “وطن” :”إيماناً مني بعدالة القضية الفلسطينية وإلتزاماً بمسئوليتي تجاهها فإنني أتشرف بالتوقيع على ميثاق دولة فلسطين والذي من خلاله أؤكد فيه على أن فلسطين دولة عربية محتلة وتحريرها واجب”

 

وتابع وفقا لنص الميثاق الذي نشره:”والكيان الصهيوني كيان محتل وعنصري ومغتصب لمسجدنا الأقصى ولأرض فلسطين والتطبيع معه بكل أشكاله خيانة.

 


 
وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع دعوة النفيسي للتوقيع على ذلك التعهد، معبرين عن تأكيدهم على الحق الفلسطيني الدائم في أرضه، وعلى المبادئ الإسلامية القائمة على وجوب نصرة المسجد الأقصى وتحريره من الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

 

وعلق أحد المغردين على دعوة النفيسي بقوله: “لا أجد وقت أكثر من هذا مناسباً، بإعلاننا عن آرائنا الإسلامية  الثابتة رغم الظروف الصعبة التي تُفرض علينا،مثل ما يصرحون به بكل وقاحة. نحن أولى أن يستمعوا أصواتنا الحرة، لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه”.

 


 

وكان كل من الإمارات والبحرين قد أنهيتا اليوم الثلاثاء مراسم توقيع اتفاق التطبيع الدبلوماسي النهائي مع الكيان الإسرائيلي، في خطوة اعتبرتها القيادة الفلسطينية سقوطاً تاريخياً، وخيانة للدين وللأقصى والشعب الفلسطيني.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص