أول مدينة في اليمن تغلق كافة أسواقها بعد الكشف رسمياً عن وجود إصابات بفيروس كورونا

أغلقت الجهات المختصة في محافظة حجة الأربعاء السوق المركزي والأسواق الفرعية لبيع القات في عاصمة المحافظة في إطار التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأشاد محافظ حجة هلال الصوفي بتعاون أجهزة الأمن والسلطة المحلية وصندوق النطافة والتحسين ومكتب الأشغال في تنفيذ حملة إغلاق السوق المركزي في منطقة السوايلة والأسواق الفرعية لوقاية المواطنين من تفشي الفيروس.

وشدد على ضرورة الالتزام بالمعالجات التي تم اتخاذها عبر مربعات ومنافذ بديلة للبيع لضمان منع التجمعات والازدحام وتنفيذ شروط السلامة الصحية لوقاية المواطنين من الوباء.

وأكد المضي في تنفيذ قرارات اللجنة الوزارية العليا ومجلس الوزراء لحماية المجتمع من هذه الجائحة.. موجها الجهات المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه أي مخالفات لإغلاق هذه الأسواق وعدم الالتزام بمنافذ البيع البديلة مؤقتا.

وحث محافظ حجة على تعزيز حملات التوعية والتثقيف بخطورة فيروس كورونا.. داعيا الجميع إلى استشعار المسئولية والتفاعل الجاد مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس.

وكان قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي قد كشف في كلمة متلفزة بمناسبة اليوم الوطني للصمود عن تفشي وباء كورونا في صفوف مرتزقة العدوان بعدة جبهات في اليمن.

وقال السيد عبدالملك الحوثي إن “مما يخفيه الخونة وتحالف العدوان هو انتشار وباء كورونا بين أوساط الخونة في عدد من الجبهات والمحاور”.

وأضاف قائد الثورة: “مصادرنا تؤكد لنا انتشار وباء كورونا في جبهة ميدي وبأعداد كبيرة”.

كما أكد مصدر عسكري عن انتشار فيروس كورونا بين صفوف مرتزقة العدوان في أكثر من محور عسكري وخاصة محور ميدي بمحافظة حجة.

وكشف المصدر أن عدد المصابين 13 شخص في أحد ألوية المنطقة العسكرية الخامسة بمحور ميدي إلى تاريخ 24 مارس 2020م بالاضافة إلى أحد الأطباء التابعين للمنطقة العسكرية.

وأكد المصدر وجود حالات وفاة بسبب إنعدام الخدمات الطبية، متوقعا اتساع دائرة انتشار الوباء بسبب منع النظام السعودي استقبال المصابين في المستشفيات السعودية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص