التحالف يحرم اليمن ثروة تتجاوز 100 مليون دولار بغارتين على صنعاء (تفاصيل+ صور)

خسر اليمن، ثروة قومية فريدة وكبيرة، بغارتين نفذهما طيران التحالف بقيادة السعودية، تقدر قيمتها المادية في الحد الأدنى بنحو 100 مليون دولار، وقد تصل إلى مليار دولار، بحسب المعايير العالمية، لتحديد ثمن هذه الثروة.

 

وأفاد اتحاد الفروسية اليمنية، أن “طيران التحالف قتل 70 خيلا من أهم الخيول العربية الأصيلة في اليمن، وجرح 30 خيلا أخرا، بغارتين نفذهما على اسطبلات الخيول في مبنى الكلية الحربية”، شمالي العاصمة صنعاء.

 

وعبر الاتحاد في بيان عن “بالغ الأسف والحزن الكبير لهذه الخسارة الفادحة، ليس لليمن فحسب بل وللمنطقة العربية، وسلالة الخيول العربية الأصيلة ذات الدم الحار الخالص، المنتشرة على مستوى دول وانحاء العالم”.

 

مصادر محلية أوضحت أن “طيران التحالف نفذ 19 غارة جوية على صنعاء، استهدفت بست غارات الكلية الحربية، وأربع غارات على عطان والنهدين جنوبي صنعاء، وخمس غارات على قاعدة الديلمي الجوية شمالي صنعاء”.

 

وتابعت : “كما استهدف طيران التحالف اليوم، كلا من مناطق الحفا شرقي صنعاء، وتبة مبنى التلفزيون بست غارات جوية، إضافة إلى استهداف منطقة جربان في مديرية سنحان في محافظة صنعاء بغارتين”.

 

مُضيفة: إن “الغارات على الكلية الحربية، تسببت في قتل 70 خيلا عربيا أصيلا وإصابة 30 آخرين، ومقتل أحد مربيي الخيول وجرح اثنين اخرين، وتدمير اسطبلات الخيول في مبنى الكلية، ظهر اليوم الاثنين”.

 

في السياق تكشف البيانات الأخيرة للسجل العالمي للخيول العربية: أن “عدد الخيول العربية الأصيلة يصل إلى مـليون تنتشر في 62 دولة، تم تسجيل أكثر من نصفهم 663.9 ألف في الولايات المتحدة، تليها كندا 48 ألفا”.

 

وبحسب موسوعات الخيل فإن “أسعار الأحصنة تتفاوت حسب أعراقها وأصالتها وما أحرزته من سباقات”، وعلى سبيل المثال فإن الحصان العربي “فرانكل” تخطى ثمنه 200 مليون دولار، لكنه خيل سباقات وليس للبيع.

 

يُشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يشن طيران التحالف غارات على الكلية الحربية شمالي العاصمة صنعاء، وسبق أن نفذ غارات عدة على المبنى، ظلت خيول الكلية تنجو من كل غارة بفرارها إلى وادي الروضة.

 

   

   

   

   

  

  

  

   

  

   

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص