دكتور جامعي يذبح إبنته في صنعاء....لهذا السبب !

 

شهدت العاصمة صنعاء، الخميس، حادثة إجرامية تمثلت في إقدام دكتور جامعي على ذبح ابنته بعمر ست سنوات.
 
وأكدت مصادر مقربة من الدكتور (ز. ص) لوكالة خبر، إنه كان يعاني من ضغوط نفسية بفعل تدهور حالته المادية بشكل كبير وعجزه عن توفير أدنى متطلبات أسرته.
وبحسب المصادر، فإن الدكتور كان يمر بحالة من الاكتئاب في الفترة الأخيرة، مع ازدياد ديونه، ورفض البقالات استمرار البيع له بالدين، مما جعله ينعزل في منزله، ما أسهم في تزايد الضغوط وتدهور أوضاعه المعيشة.
 
وأوضحت المصادر أن تعقد أوضاع الدكتور المعيشية مع استمرار انقطاع راتبه من قبل المليشيات الحوثية دفعه ليخرج عن وعيه وارتكاب جريمة شنيعة بذبح ابنته الصغيرة.
 
ويعيش أغلب المواطنين في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية أوضاعاً معيشية بالغة الصعوبة مع رفض مليشيات الحوثي دفع رواتب الموظفين للعام الثالث على التوالي بالرغم من تضاعف إيرادات الحوثي وزيادة حجم الجبايات والإتاوات المفروضة والمحصلة.
 
وتشهد العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة جماعة الحوثي حالة من التوتر والاحتقان مع تزايد الجبايات التي تفرضها الجماعة وتوقف رواتب الموظفين، والحصار المفروض من قبل التحالف، ما دفع شخصين لإحراق نفسيهما في حادثين منفصلين.
 
 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص