شاهدبالصورة: ضابط سعودي يمنع رفع علم الجنوب خلال حفل عسكري اقيم اليوم في العاصمة عدن

في صفعة سعودية جديدة لانصار الانتقالي، منعت الرياض ، الاربعاء، رفع اعلام الجنوب  خلال عرض عسكري لمقاتلي الانتقالي في عدن.  

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه المدينة  احتقان مع انزال اعلام الجنوب من المؤسسات الحكومية. 

 

وظهرت دفعات وعربات عسكرية  تستعرض في معسكر  للدعم والاسناد، ابرز  الفصائل في الحزام الامني، مجردة من الاعلام.

وقال ناشطون أن هذه المرة الاولى التي يجرد فيها مقاتلي الانتقالي من العلم الجنوبي منذ سنوات.

وتحاول السعودية منذ توقيع اتفاق الرياض ترويض الجنوبيين من انصار المجلس الانتقالي "المنادي بالانفصال"  على القبول في الواقع الجديد.

وفي وقت سابق عقد قائد القوات السعودية في عدن لقاء بإعلاميين وناشطين موالين للانتقالي وابلغهم بان هدف بلاده تحقيق الامن والاستقرار وطالبهم بعدم تناول قضية العلم الجنوبي، وفقا لما ذكره ناطق محور الانتقالي في الضالع ماجد الشعيبي.  

ويعد العلم  احد اهم العوائق التي تواجه الواقع الذي تحاول السعودية فرضه بعد "اتفاق الرياض".

وتحول إلى قضية راي عام مع تحذيرات  اطلقها الانتقالي من عواقب جراء عملية انزاله من شوارع ومؤسسات الدولة في عدن.

ولم يقتصر الامر على انزال العلم بل شمل حتى طمس شعارات الانتقالي في شوارع المدينة. 

يأتي ذلك بعد موافقة الانتقالي في مفاوضات الرياض التي استمرت لشهرين على التنازل عن مطالبه بـ"استعادة الدولة" مقابل دمجه في حكومة هادي، رغم محاولته المتكررة  لاقناع انصاره عكس ذلك.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص