أول رد رسمي لـ ‘‘محمد بن زايد’’ على طلب السعودية بوقف هجمات الإمارات ضد الجيش اليمني..!

قال حساب “بدون ظل” على تويتر، –الذي يعرّف نفسه أنه ضابط في جهاز الأمن الإماراتي-، إن المعلومات التي يتم تناقلها عن إبعاد محمد بن سلمان من ولاية العهد بالسعودية عارية عن الصحة.

وأضاف في تغريدة له عبر “تويتر” أن مصدر تلك التسريبات هو جهاز الاستخبارات السعودية.


 

 

كما نفى الحساب -المعروف بتسريبات التي غالباً ما يثبت صحتها- انه لا صحة لما يُشاع كذلك عن انقطاع الاتصال بين “بن سلمان” وبين المقربين منه.

وأكد اتصال جرى مساء الخميس مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، طلب فيه “بن سلمان” من “بن زايد” تخفيف الهجوم العسكري والإعلامي في اليمن، وذلك بعد تزايد الضغط الداخلي والخارجي عليه، وكان رد “بن زايد” واضح ، لا استطيع التراجع عن ما بدأته.وفق ما ذكره “بدون ظل”.

 

 

ومنذ ايّام بات الخلاف السعودي – الإماراتي يطفو على السطح في ما يتعلق باليمن، خاصةً بعد قيام الإمارات، بقصف مواقع للجيش الوطني التابع للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأقرت الإمارات، الخميس، بشن ضربات جوية، جنوبي اليمن، وبررت ذلك بأنها “استهدفت مجموعات مسلحة ردًا على مهاجمتها قوات التحالف في مطار عدن”.

وقدمت الحكومة اليمنية، الخميس، طلبا رسميا لمجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة حول ما أسمته “القصف السافر” الذي شنته الإمارات على قواتها جنوبي البلاد.

وقالت الخارجية اليمنية في تغريدة عبر “تويتر”: “طلبت الحكومة اليمنية، رسميا، من مجلس الأمن، عقد جلسة حول القصف السافر الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة ضد قوات الجمهورية اليمنية المسلحة”.

وأضافت أن القصف الإماراتي على قوات الحكومة اليمنية جرى حين كانت الأخيرة “تمارس حقها الدستوري في مواجهة المليشيات المتمردة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا”.

في السياق، قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الخميس، إن انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي تم بدعم وتخطيط الإمارات، في مسعى منها لتقسيم اليمن.

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، بعد وقت قصير من سقوط مدينة عدن مجددا في أيدي قوات “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا.

فيما طالبت الحكومة اليمنية، الرئيس عبدربه منصور هادي، بتوجيه رسالة رسمية إلى المملكة العربية السعودية، يطلب فيها إنهاء مشاركة الإمارات في تحالف دعم الشرعية باليمن.كما طالبت بتعليق العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص