أول تحرك عسكري فعلي للسعودية لطرد الانتقالي الجنوبي من عدن

وصلت لجنة عسكرية سعودية، الخميس، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، للإشراف على انسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي من المدينة.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر عسكري يمني رفيع، قالت إنه فضل عدم ذكر اسمه، إن اللجنة وصلت عدن جنوبي البلاد، للإشراف على انسحاب قوات المجلس الانتقالي من المواقع العسكرية، والمؤسسات التي سيطرت عليها خلال الأيام الماضية.

ولم يتطرق المصدر إلى تفاصيل أخرى، فيما لم يصدر أي بيان من الجانب السعودي أو اليمني حول الأمر.
 

فيما دعا المجلس الانتقالي في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الخميس، دول التحالف العربي إلى تسليم إدارة الجنوب لأهلها وتمكينهم من إقامة دولتهم.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن فعالية أقامها المجلس، في عدن حملت اسم "مليونية النصر والثبات"، حيث احتشد مئات الآلاف في ساحة العروض بمدينة خور مكسر، استجابة لدعوة وجهها "المجلس" لأنصاره، لإظهار حجم الدعم الجماهيري الذي يحظى به، قبل الذهاب إلى الحوار الذي دعت إليه السعودية بين المجلس والحكومة اليمنية، حسب مراقبين.


وطالب البيان، المجتمع الدولي والتحالف العربي "باحترام إرادة شعب الجنوب في مطالبته بالاستقلال".

وعبر البيان عن تأييد الشعب الجنوبي لكل ما قامت به ما وصفته بـ"المقاومة الجنوبية" في حماية الشعب وبسط الأمن، واعتبار ذلك اجراء ضروري اقتضته الحاجة.

ومنذ 2015، تقود السعودية والإمارات تحالفًا عربيًا ينفذ عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص