في تطور مفاجيء ..المرشد " الإيراني " يمنح الحوثيين الضوء الأخضر لاجتياح " عدن " مجددا !

استقبل المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، اليوم الثلاثاء 13 اغسطس/آب، المتحدث باسم جماعة الحوثي، محمد عبد السلام.

وفي اللقاء، قال ”خامنئي“ إن ”السعودية والإمارات تسعيان لتقسيم اليمن“، مشددا على ضرورة مواجهة مؤامراتهما ودعم وحدة اليمن.

 

وأكد المرشد الأعلى الإيراني بأن ”وحدة اليمن تتطلب إجراء حوار بين اليمنيين“، مجددا دعم طهران ليمن موحد في مواجهة مؤامرات السعودية والإمارات لتقسيمه.

وقال خامنئي: "إن الحفاظ على الوحدة اليمنية بين كافة العقائد الدينية والقوميات بحاجة إلى حوار يمني - يمني"، علماً بأن اليمن فيه قومية وعقيدة واحدة.

كما سلم ناطق الحوثيين لخامنئي رسالة خطية من عبد الملك الحوثي، وأبلغه تحياته وخاطبه قائلاً لخامنئي إن الحوثيين يعتبرون "ولاية خامنئي هي ولاية رسول الله وعلي بن أبي طالب"، على حد تعبيره.

يذكر أن إيران تدعم الحوثيين بالمال والسلاح والمستشارين منذ انقلاب الميليشيات على الشرعية اليمنية في صنعاء عام 2014. وتواصل إيران تهريب الصواريخ والطائرات المسيرة إلى الحوثيين خلافاً للقرارات الأممية.

واعتبر مراقبون يمنيون تصريحات ”خامنئي“ عن الوحدة اليمنية ”تشفيا صريحا بالشرعية اليمنية وتعريض بالتحالف، ومحاولة لحرف مسار المعركة لتكن شمالية جنوبية“، مؤكدين ان هذه التصريحات بمثابة ”ضوء أخضر للحوثيين للعودة لاجتياح عدن ليكن بطل اعادة تحقيق الوحدة“.

وبالتزامن مع هذه الزيارة والتصريحات، فتحت ميليشيات الحوثي الانقلابية، اليوم الثلاثاء، جبهة جديدة باتجاه الجنوب .

مصادر عسكرية قالت لـ”مأرب برس“، ان ”مليشيا الحوثي فتحت جبهة قتال في منطقة يافع، التابعة لمحافظة لحج جنوب اليمن“، مؤكدة انها شنت هجوماً واسعاً باتجاه منطقة ”السر“ في ”يافع“ فجر الثلاثاء.

والسبت المنصرم، أحكمت مليشيا ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، المدعومة من الامارات، سيطرتها على مدينة عدن، بعد أربعة أيام من المواجهات مع قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص