خطير جدا..”ابن شقيق عفاش” يفاجئ الجميع بتصريح جديد كشف سر صمت ”أحمد عـلـي” عن قتلة والده (صورة نادرة)

صادف يوم اول أمس السادس من أغسطس الجاري، الذكرى السابعة والثلاثين لميلاد الأسير محمد محمد عبدالله صالح ابن شقيق الرئيس الشهيد علي عبدالله صالح الذي استشهد على يد مليشيا الحوثي الانقلابية في انتفاضة 2 ديسمبر 2017م.

 

وفي هذه المناسبة خرج أخوه يحيى محمد عبدالله صالح عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام بتصريح جديد عن هذه الانتفاضة التي أدت إلى وقوع أخيه محمد في أسر الحوثيين.

وتحدث عن ذلك بألم ومرارة حاول أن يخفيها لكنها كانت تقطر من ثنايا الكلمات التي وجهها لأخيه في عيد ميلاده عبر تغريدة في تويتر رصدها محرر "يمن دايركت" وكانت كالتالي: 

 

"إلى أخي الأسير الجريح محمد محمد عبدالله صالح اليوم عيد ميلادك ال37 ولن يتسنى لنا ان نحتفل به لأنك لست معنا فمازلت معتقل" .

 

جدير بالذكر أن يحيى صالح الذي يقبع في أحضان حزب الله اللبناني ذي الولاء الإيراني المحض والداعم الرئيسي للحوثيين الذين قتلوا عمه ومازالوا يأسرون أخاه حتى اللحظة، لم ينطق منذ 2ديسمبر 2017م وحتى الآن بأي تصريح يدين به صراحةً قتلة عمه الحوثيين، ولم يصدر عنه هو وابن عمه نجل الرئيس الشهيد أي تهديد أو وعيد للمليشيا الحوثية بالانتقام للرئيس صالح.

 

ويرى مراقبون أن سكوت آل صالح على مقتله يدل أن هناك مسرحية تم الإعداد لها جيداً مع دول عظمى ودول التحالف بالتنسيق مع الحوثيين ومباركة آل صالح أيضاً لإخفاء الرئيس صالح عن المشهد السياسي اليمني تماماً.

 

 

 

وهذا ما تؤكده الوقائع والشكوك حول حقيقة مصرع صالح والزوكا الذي لم تظهر له صورة حتى الآن وهو صريع، ناهيك عن عدم تهديد آل صالح للحوثيين، لعلمهم أنهم لم يقتلوا صالح مطلقا.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص