مقابل بقائه في منصبه .. غريفيث يتعهد للشرعية والمجتمع الدولي بهذا الأمر

تعهد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم (الإثنين)، بالسعي لتنفيذ عملية سياسية محايدة، وذلك في أعقاب اتهامات من الحكومة الشرعية له بمحاباة المتمردين الحوثيين والتماهي مع إجراءاتهم الأحادية.

وقال غريفيث، في إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في اليمن، إن العملية السياسية ستركز على الملكية الوطنية والاحترام الكامل لسيادة اليمن واستقلاله ووحدته وسلامة أراضيه.


 

وأوضح غريفيث أن الوضع العسكري في مدينة الحديدة معقد وهش، مشدداً على ضرورة خفض التصعيد في المدينة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص