الاعتداء على وزير يمني ومحافظ ورشقهم بالحجارة – الانفصاليون يحتفون والشرعية تحمل الامارات وتفضح دورها

اقدمت مجاميع من ابناء محافظة سقطرى (شرق اليمن) اليوم الاثنين على اعتراض ومهاجمة موكب وزير الثروة السمكية في الحكومة الشرعية ومحافظ الارخبيل.

وتعرض وزير الثروة السمكية فهد كفاين ومحافظ محافظة سقطرى رمزي محروس للاعتداء والرشق بالحجارة من قبل محتجين امام المجمع الحكومي في مديرية قلنصية ، تتهم دولة الامارات بدفعهم واثارتهم ضد المسئولين الحكوميين ، الذين لا يتبعون لها.

وفي اول تعليق حكومي على الواقعة ، ادان مختار الرحبي مستشار وزير الاعلام ما وصفه بالحادث الاجرامي ،محملا الامارات مسئولية ذلك.

 

 

وكتب الرحبي في تغريدة تابعها مأرب برس على حسابه في تويتر «ندين الحادث الإجرامي الذي استهدف وزير الثروة السمكية ومحافظ سقطرى حيث قامت مجموعات منفلتة مدعومة من الإمارات بالاعتداء على موكبهم في حادثة دخيلة على المجتمع السقطري الذي لا يعرف ثقافة العنف والاعتداء ونحمل دولة الإمارات انفلات الوضع في سقطرى كونها تسعى وراء تلكم الأعمال».

فيما احتفى ناشطون انفصاليون بالواقعة واعتبروها انتصارا على من وصفهم بحكومة الاخوان ، في اشارة الى ما يردده انصار الانفصال والمجلس الانتقالي حول انتماء الوزير والمحافظ لحزب الاصلاح .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص