مليشيا الحوثي تحول عقارات "عائلة صالح" في صنعاء لمعسكرات "تدريب" لعناصرها

بعد قرابة عام ونصف على مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على يد مليشيا الحوثي، يبدو أن المليشيا حولت عقارات وبساتين "صالح" وعائلته إلى أماكن تدريب ومناورات.

 

ونقلت مصادر صحفية عن سكان في صنعاء يعيشون بالقرب من تلك الممتلكات إنهم يسمعون إطلاقاً للنار بشكل دائم ويلاحظون حركة المقاتلين الداخلين والخارجين.

وتتواجد معظم تلك الممتلكات في الجهة الجنوبية من العاصمة صنعاء.

ورفض مسؤول في مليشيا الحوثي التعليق على الموضوع.

ونقل المصادر قيام مليشيا الحوثي بتخصيص مساحات واسعة من الأحواش والبساتين كمعسكرات تدريبية لمراهقين تقوم جماعة الحوثي باستقطابهم وإرسالهم إلى جبهات القتال

وأضافت المصادر، أن عناصر مليشيا الحوثي قد حولوا المساكن والبساتين والمزارع إلى محطات لاستقبال وإطلاق مقاتليها بشكل ملحوظ وبصورة أصبحت معروفة لدى المواطنين والأحياء المجاورة.

وقال أحد المواطنيين الساكنيين بالقرب من أحد منازل صالح إن مليشيا الحوثي تستقطب مراهقين وأطفال من الأرياف وتدريبهم في منزل صالح ونجله.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص