أول تحرك عملي للسعودية لإفشال الانقلاب المخطط على الرئيس هادي وشرعيته في عدن (تفاصيل )

توعد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أن بلاده "لا يمكن أن تقبل بوجود ميليشيات خارج مؤسسات الدولة على حدودها".


وأوضح في حوار مع "الشرق الأوسط"، أن هدف التحالف في اليمن "ليس فقط تحريره من وجود الميليشيات الإيرانية، وإنما تحقيق الرخاء والاستقرار والازدهار لكل أبناء اليمن".
وقال بن سلمان إن السعودية دعمت "الجهود كافة للتوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية، لكن للأسف ميليشيا الحوثي تقدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه.
وجاء تاكيد ولي العهد السعودي بعدم السماح بوجود تشكيلات خارج الدولة على حدود المملكة ردا على تهديدات أطلقها رئيس مايسمى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا باحتلال وادي حضرموت المحاذي للسعودية عسكري


ويمتلك وادي حضرموت حدودا صحراوية شاسعة مع المملكة السعودية كما يقع فيه المنفذ البري الوحيد لليمنيين مع السعودية "منفذ الوديعة".

في السايق، التقى الرئيس عبدربه منصور هادي، بالسفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، لمناقشة التطورات الأخيرة في اليمن.

وحمل آل جابر رسالة خطية خاصة من الرئيس هادي إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالتزامن مع محاولات الانقلاب الجارية في عدن، من قبل المجلس الانتقالي الموالي لأبوظبي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص