يمني في أمريكا يكسب اكثر من 4 ملايين دولار بسبب تعرضه للتنمر بإحد المطاعم! (تفاصيل)

قد تكسر العصي والأحجار عظامك، لكن الأسماء قد تجعلك مليونيرا، هذه الكلمات تصف ما حدث لشاب يمني، يدعى جأسامة صالح، ويعمل في متجر للسيدات ببروكلين الأمريكية، حيث كان يحصل على 7.15 دولار في الساعة نظير عمله، إلا أنه الأن أصبح مليونيرا بسبب اسمه.

قضت محكمة فيدرالية لـ أسامة بمبلغ 4.7 مليون دولار أمريكي، بسبب تعرضه للسب والضرب من قبل زميله في العمل، وعدم إيقاف المسئولين عن العمل هذا الشخص من إهانته، بسبب اسمه الذي يتطابق مع زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، حيث وصفه بـ “بن لادن”، و”الإرهابي”.

 

وقال صالح البالغ من العمر 27 عاما لصحيفة ديلي نيوز الأمريكية بعد صدور الحكم: “وصفي بأني إرهابي، وتشبيهي ببن لادن إهانة ضدي وضد عرقي”.

كان الشخص المتهم بإهانة صالح هو جيمس روبنسون، حارس الأمن الأسود في المتجر الذي صرح أيضًا بأنه يكره العرب لأنهم “قذرون” وأنه يجب على صالح أن يعود إلى اليمن، وأقر أمام المحكمة أنه مذنب، حيث تعدى على صالح بالضرب داخل مخزن المتجر، وتركه وعظامه المكسورة.

من جانبهم، رفض مديرو المتجر شكاوي صالح، ووصفوا ما تعرض له بأنه ما هو إلا مزاح بين العاملين في المتجر، وقال نائب رئيس المتجر إنهم كانوا يمزحون وليس في الاسم أي إهانة.

فيما منحت المحكمة فترة محددة إلى مالك المتجر، من أجل تقليل المبلغ المقدر بـ4.7 مليون دولار، وهو ما أكدته محامية مالك المتجر بأنها ستناقش الأمر معه.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص