قرار حكومي يشعل أزمة في مطار عدن الدولي (وثيقة)

أشعل قرار أصدره وزير النقل في الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، صالح الجبواني، أزمة في أوساط موظفي الهيئة العامة للطيران المدني ومطار عدن الدولي.

وأصدر الجبواني - بحسب وثيقة رسمية حصل عليها المشهد اليمني - قراراً بتكليف الكابتن متقاعد حسين علي محمد ذيبان للقيام بأعمال وكيل الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد.

 

وأعلن موظفو مطار عدن والهيئة العامة للطيران في عدن، في بيان موجه إلى الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية، تداولته وسائل إعلام محلية رفضهم للقرار باعتبار أن التكليف لشخص "غير مناسب" وفي وقت "غير مناسب".

وطالب الموظفون في بيانهم بوقف ما أسموها بـ"مهزلة توظيف العجائز وغير المتخصصين في هيئة عدن، مهددين بتصعيد الموقف إلى "مالا يحمد عقباه"، بحسب ما أورده البيان.

وكشف الموظفون أن الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد في صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي ما تزال تتسلم رسوم العبور في أجواء اليمن و"بملايين الدولارات".

وأبدى الموظفون خشيتهم من إقدام هيئة الأرصاد في صنعاء بإيقاف ضخ مرتبات ومستحقات الموظفين والميزانيات التشغيلية في مطارات المحافظات المحررة.

ودخل اليمن في اتون حرب أهلية عقب اجتياح ميليشيا الحوثي الانقللابية العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014 وانقلابها على السلطة الشرعية المعترف بها دولياً.

وتقود السعودية منذ مارس 2015 تحالفاً عسكرياً بهدف انهاء انقلاب ميليشيا الحوثي واعادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي إلى اليمن.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص