شاهد هذا هو القرار الكارثي الذي اتخذه البشير وأجبر الجيش على عزله (فيديو)

كشف الصحفي السوداني، عثمان ميرغني، أمس الخميس، تفاصيل وصفها بـ"الخطيرة"، دفعت قادة الجيش السوداني لخلع الرئيس السابق عمر البشير.

وقال ميرغني، أمام تجمع للمتظاهرين، إن قادة المجلس العسكري أخبروه، أن البشير قبل صدور قرار عزله بيوم، قال لهم بالحرف الواحد": "طبعا كلكم تعلمون أننا نتبع المذهب المالكي، وهذا المذهب يتيح للرئيس أن يقتل 30% من شعبه، بل وهناك من هم أكثر تشددا يقولون 50%".

 

 

وأضاف الصحفي السوداني، نقلا عن مصادر من المجلس العسكري، أن البشير اختتم حديثه لهم بقوله: "قدامكم 48 ساعة ما عايز أي زول (شخص) قدام القيادة، حتى لو كان ثلث الشعب".

وتابع أن "قادة المجلس العسكري قرروا في تلك اللحظة أنه يجب أن يسقط فعلا".

 

​ويشهد السودان، حاليا، مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق، عمر البشير، إثر حراك شعبي، وتولى مجلس عسكري انتقاليمقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان.

فيديو مُضمّن

[email protected]

عثمان ميرغني من القياده الان متي قرر الجيش سقوط البشير

٢٠

٢٤ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص