حزب الإصلاح ينسحب من حكومة الرئيس هادي والأخير يهدد بإعلان الحزب “جماعة إرهابية”

تواردت أنباء امس السبت، عن انسحاب حزب التجمع اليمني للإصلاح من حكومة الرئيسعبد ربه منصور هادي.
إلا أن مصدر مطلع في حزب الإصلاح، نفى صحة الأنباء التي تحدثت عن انسحاب الحزب من الحكومة الشرعية.

ونقلت صحيفة “عربي21” عن المصدر المطلع الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن حزب الإصلاح “لم ولن ينسحب من حكومة هادي، ولا يوجد أي وزير من الحزب قرر ذلك”.

وفي وقت سابق من السبت، تواردت أنباء عن انسحاب وزراء من حزب الإصلاح من حكومة الرئيس هادي، إثر جلوسها في مؤتمر وارسو على الطاولة ذاتها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وكشفت المعلومات غير المؤكدة أن هادي جراء الأمر، هدد حزب الإصلاح بإعلانه “جماعة إرهابية”، بعد انسحاب وزرائها.

 

وفجر ظهور وزير الخارجية في حكومة هادي، خالد اليماني، في مؤتمر وارسو، يوم الخميس، بجوار رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عاصفة من الغضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، واصفين ذلك بأنه “سقوط” و”ظهور مخز”.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص