ليست قطر ولا سلطنة عمان ....السعودية غاضبة من هذه الدولة الخليجية بعد قيامها بهذه الخطوة المفاجئة والصادمة لكل السعوديين

  أكد المستشار الإقليمي لمكتب الاستثمار التركي د. مصطفى كوكسو أن حجم الاستثمارات البحرينية في تركيا بلغ 4 مليارات دولار، وأن عدد الشركات البحرينية العاملة في تركيا بلغ حتى الان 63 شركة. وتتركز ابرز الاستثمارات البحرينية في تركيا في القطاع المالي، مع وجود عدد من اضخم المؤسسات المالية البحرينية في تركيا، بالإضافة إلى الاستثمار في قطاعي الصناعة والطاقة. وقال د. مصطفى في تصريحات صحفية على هامش استضافة غرفة تجارة وصناعة البحرين وفد تجاري تركي أن تركيا أصبحت من أكثر الدول جذبا للاستثمارات الاجنبية بفضل البيئة الصديقة للعمل التي وفرتها الحكومة التركية، وذلك من خلال حزمة الإصلاحات الشاملة التي طبقتها لتحسين بيئة الاستثمار، ومنها عدم اخضاع الاستثمارات الاجنبية المباشرة في تركيا للمصادرة أو التأميم، والمساواة بين المستثمرين المحليين والأجانب، وحرية الاستثمار الاجنبي بالإضافة إلى توظيف المغتربين والتحكيم الدولي وتملك العقارات، بالاضافة إلى منح تركيا المستثمرين الاجانب حرية تحويل أموالهم من صافي الارباح وأرباح الاسهم إلى الخارج. وأضاف «أن معدل نمو الناتج المحلي التركي خلال السنوات الـ15 الأخيرة بلغ 5.8%، كما حقق الاقتصاد التركي ثالث أسرع اقتصاد نمو في مجموعة العشرين خلال العام 2018, كما أن تركيا تمكنت خلال تلك الفترة من اثراء السكان وخفض نسبة الفقر التي كانت تصل إلى 30.3% في 2002 إلى 1.6 في الوقت الحالي». وأشار كوسكو إلى ان أهم عوامل الجذب للاستثمار في تركيا هو وجود سوق كبير وضخم، وسهولة الوصول إلى الاسواق المحيطة، حيث أنه خلال 4 ساعات فقط يمكن الوصول إلى أكثر من ثلث العالم، كما أن تركيا لديها اتفاقيات وتداول البضائع من دول الاتحاد الأوروبي. ومن جانبها تحدثت المستشارة التجارية في السفارة التركية لدى البحرين غوزين بيار عن العلاقات التجارية بين البحرين وتركيا، مشيرة إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 17% في العام الماضي، إذ بلغ اجمالي التبادل التجاري 485 مليون دولار. وأضافت «أن البلدين يسعيان إلى رفع حجم التبادل التجاري بينهما من خلال فتح الافق التي تساعد المستثمرين في كلا البلدين للاستثمار فيهما، مؤكدة على أن البحرين بلد صديق للمستثمرين الاجانب، ولديها خدمات وبنية تحتية متطورة في المواصلات والضيافة والسياحة والصناعة». ودعت التجار الأتراك للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوافرة في البحرين والتسهيلات العديدة التي تقدمها الحكومة البحرينية، كما دعت رجال الاعمال البحرينيين إلى الاستثمار في القطاعات المختلفة في تركيا وخصوصا في قطاعات صناعة السيارات وقطع الغيار، والكيماويات والطاقة والمنسوجات والمفروشات بالإضافة إلى الزراعة والاغذية، مؤكدة على أن الاقتصاد التركي يحقق نموا كبيرا وأنه بات الاقتصاد رقم 17 على مستوى العالم بفضل ما يتمتع به من مرونة ونماء. بينما أكد النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين محمد الكوهجي على عمق العلاقات التجارية التي تربط البلدين، وحرص الطرفين على تعزيز التبادل التجاري ونمو العلاقات البحرينية التركية في كل المجالات.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص