الإمارات تعلن براءتها من مليشيات المجلس الانتقالي وتطالب الحكومة الشرعية بحلها.. وهكذا تفاعل عيدروس الزبيدي مع القرار!

ارسلت دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة عبر وزير الدولة أنور قرقاش صفعة قوية لميليشيا بما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة المتمرد عيدروس الزبيدي. حيث قال قرقاش الامارات تؤكد على ضرورة حل الميليشيات وان يكون الحل على قاعدة المرجعيات المتفق عليها.

 

وأضاف قرقاش : ‏من المهم في مشاورات السويد حول اليمن الا تتم شرعنة دولة المليشيات أو تشريع المليشيات ضمن الدولة ففي التجارب العربية أجراس إنذار واضحة، ومن الضروري صيانة المرجعيات الأساسية للحل لضمان ديمومته ومنها القرار 2216،.. وتابع:التفاؤل مطلوب والتعطيل والتسويف مرفوض. وتابع قائلا قرقاش يعلن براءة الامارات من كل الميليشيات المسلحة والتزام بلاده بالمرجعيات المتفق عليها لظمان حل دائم في اليمن. إلى ذلك، نشر الصحفي الجنوبي أنيس منصور صورة لرئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المطالب بالانفصال، عيدروس الزبيدي وهو في أحد شوارع السويد. وقال منصور في تغريدة على تويتر رصدها محرر "شبكة بويمن الإخبارية": "عدسة الزميل نبيل الاسيدي تقتنص عيدروس الزبيدي يمشي وحيداً بأحد شوارع السويد ليس له موقع ولا مكانه ولا ادنى اهتمام". ويظهر الزبيدي يمشي في أحد شوارع السويد وحيدا شاردا في الوقت الذي يلتقي وفد الشرعية بالوفود الأممية تلو الوفود لرسم مستقبل اليمن.

 

وأضاف منصور أن الزبيدي "يسير وحيداً شارداً كما تشاهدون .. فممن يهن الله فماله من مكرم.. هكذا نهاية العبودية والاترزاق". وكان المجلس الانتقالي المتهم بالولاء للإمارات فشل في أن يكون طرفا ثالثا في مشاورات السويد إلى جانب الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي الانقلابية.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص