جندي يطلق 5 رصاصات على القائد حمدي شكري في كيلو16 ومصادر تكشف هوية الجندي ومهمته الخطيرة

نجا قائد اللواء الثاني عمالقة ” الشيخ حمدي شكري” من 5 طلقات نارية كانت تودي بحياته في كيلو16 بالساحل الغربي أطلقها أحد الجنود التابعيين للواء صباح اليوم الخميس.

مصدر عسكري في اللواء الثاني قال في اتصال هاتفي مع المشهد الجنوبي الأول ان جندي من اللواء اطلق 5 رصاصات من بندقيته صوب القائد شكري لحظة توجيهه لمجموعة من الجنود بالتحرك نحو موقع للحوثيين قرب ثلاجة المخلافي.

المصدر أكد ان الجندي الذي اطلق الرصاص على القائد شكري التحق باللواء مؤخراً ورصدت تحركات مشبوهه له سابقاً منها بقاءه منعزلاً عن الجنود وحبه للمهمات الفردية وكثرة اختلاطه بقوات طارق صالح.

ورجح المصدر ان يكون الجندي مندس بين اللواء الثاني ومهمته قتل شكري مشيراً ان المهمة أوكلت اليه من قبل طارق صالح وتندرج ضمن الخيانات التي تمارسها بقوات العمالقة والتسبب في قتل وجرح الجنوبيين في الساحل.

وتكبد اللواء الثاني عمالقة خسائر فادحة بالساحل الغربي خلال التصعيد الأخير جراء قربه من قوات طارق وتكليف الإمارات اللواء بحماية طارق وقواته حيث فقد اللواء المئات من منتسبيه بعمليات مختلفة.

وكانت قوات طارق قد دفعت أمس الأول بمجاميع من اللواء الثاني عمالقة الى حقل الغام جنوب كيلو16 واستهدفت بقذائف مدفعية تجمعات أخرى حيث سقط قتلى وجرحى في عمليتي الخيانة.

ويرى المثقفيين والساسة الجنوبيين البارزيين امثال الزعيم حسن باعوم وعلي ناصر محمد والشخصيات الجنوبية البارزة مشاركة الشباب الجنوبي في محارق الساحل الغربي كارثة تسببت في جلب المئآسي للجنوب وأهله وحملت القضية الجنوبية الى طريق مسدود .
المشهد الجنوبي الأول ــ خاص
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص