هنا قُتل القشيبي.. : السعودية تتحدث رسمياً لأول مرة عن ماقبل انقلاب الحوثي وتخص بالذكر ”دماج وحميد القشيبي”.. (شاهد)

أعاد سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن استذكار عدد من الأحداث المؤلمة التي تسببت فيها مليشيات الحوثي باليمن خلال السنوات الأخيرة .

وأشار السفير السعودي محمد آل جابر في تغريدات جديدة له على حسابه الشخصي بموقع تويتر أن المليشيات استخدمت عدداً من الحجج الباطلة لإسقاط اليمن ومحاولة تركيعه وتحويله إلى إقطاعية تابعة لإيران التي أعلنت سقوط العاصمة العربية الرابعة بيدها بعد انقلاب المليشيات الحوثية على مؤسسات الدولة في اليمن وإسقاط العاصمة صنعاء عسكريا في 21سبتمبر 2014 .

 

وقال آل جابر " أن الميليشيا الحوثية المدعومة من ايران هاجمت سلفيي دماج بحجة الطائفية،ثم قتلت قائداً للجيش اليمني في عمران اللواء حميد القشيبي بحجة أنه تابع للإصلاح ثم سيطرة على العاصمة والدولة ومؤسساتها بحجة محاربة الفساد وارتفاع أسعار المشتقات النفطية.....!!! وحينها أعلنت ايران سقوط العاصمة العربية الرابعة في يدها.

وجاءت هذه التصريحات للسفير السعودي، بالتزامن مع إحياء المليشيات ذكرى الانقلاب الرابعة على مؤسسات الدولة في الوقت الذي يعبر اليمنيون عن جام غضبهم ضد المليشيات التي أوصلت باليمن إلى الانهيار الشامل في المسار السياسي والعسكري وتعطيل أعمال الدولة الأمر الذي فاقم الحالة الإنسانية وجعلها تعيش أسوء كارثة إنسانية في العالم حسب تقارير الأمم المتحدة الأخيرة.

محمد ال جابر ✔@mohdsalj

في مثل هذا اليوم انقلبت الميليشيا الحوثية المدعومة من #ايران على الدولة وعلى الحوار الوطني وكل مااتفق عليه اليمنيون. دمرت النسيج والحوار الوطني والدولة #اليمنية ومؤسساتها،ولازالت متباهية بالقتل وبالجرائم المروعة،بل تحتفل مفتخرة بعمالتها وتنفيذها لأوامر #ايران.

٢:٣٥ م - ٢١ سبتمبر ٢٠١٨

  • ٥٧١
    • <div a="" charset="utf-8,%3Csvg%20xmlns%3D%22http%3A%2F%2Fwww.w3.org%2F2000%2Fsvg%22%20viewBox%3D%220%200%2072%2072%22%3E%3Cg%20transform%3D%22translate(8%208)%22%3E%3Cpath%20fill%3D%22%23657786%22%20fill-opacity%3D%22.8%22%20d%3D%22M28%203.11C14.278%203.11%203.11%2014.276%203.11%2028c0%2013.723%2011.166%2024.887%2024.89%2024.887S52.89%2041.723%2052.89%2028C52.89%2014.274%2041.724%203.11%2028%203.11z%22%2F%3E%3Cpath%20fill%3D%22%23FFF%22%20d%3D%22M28%2044.593c-1.718%200-3.11-1.393-3.11-3.112V30.076c0-1.718%201.392-3.11%203.11-3.11s3.11%201.392%203.11%203.11V41.48c0%201.72-1.392%203.113-3.11%203.113z%22%2F%3E%3Ccircle%20fill%3D%22%23FFF%22%20cx%3D%2228%22%20cy%3D%2218.148%22%20r%3D%224.667%22%2F%3E%3Cpath%20fill%3D%22%23FFF%22%20d%3D%22M28%2056C12.56%2056%200%2043.44%200%2028S12.56%200%2028%200s28%2012.56%2028%2028-12.56%2028-28%2028zm0-49.778C15.99%206.222%206.222%2015.992%206.222%2028S15.992%2049.778%2028%2049.778c12.01%200%2021.778-9.77%2021.778-21.778S40.008%206.222%2028%206.222z%22%2F%3E%3C%2Fg%3E%3C%2Fsvg%3E" );"="" class="Icon Icon--informationCircleWhite js-inViewportScribingTarget" data-scribe="element:notice" data:image="" div="" flex-shrink:="" href="https://support.twitter.com/articles/20175256" outline:="" role="img" span="" style="background-color: transparent; color: rgb(43, 123, 185); text-decoration-line: none; display: inline-block; height: 18px; background-repeat: no-repeat; background-size: contain; vertical-align: text-bottom; width: 18px; background-image: url(" title="المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر" transform:="">المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص