توتنهام يكتفي بثنائية أمام مانشستر يونايتد "المستسلم"

عاد مانشستر يونايتد إلى دياره يجر أذيال الخيبة، بعد خسارته أمام مضيفه توتنهام (0-2) مساء اليوم الأربعاء على ملعب "ويمبلي"، في الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأحرز هدفي توتنهام كل من كريستيان إريكسن (1) ومدافع مانشستر يونايتد فيل جونز (28) بالخطأ في مرمى فريقه.

وتجمّد رصيد مانشستر يونايتد في المركز الثاني عند 53 نقطة، واتسع الفارق بينه وبين المتصدر مانشستر سيتي إلى 15 نقطة، أما توتنهام فرفع رصيده إلى 48 نقطة في المركز الخامس، بفارق نقطتين وراء تشيلسي وليفربول.

وشهدت تشكيلة مانشستر يونايتد مشاركة نجمه التشيلي الجديد أليكسيس سانشيز للمرة الأولى في الدوري، وشكل مثلثا هجوميا مع روميلو لوكاكو وأنطوني مارسيال.

 

أما توتنهام، فاعتمد مدربه ماوريسيو بوكيتينو على الرباعي الهجومي المميّز والمكوّن من هاري كين وديلي ألي وسون هيونج مين وكريستيان إريكسن.

وافتتح توتنهام التسجيل بعد 11 ثانية فقط، بعدما وصلت كرة عالية إلى منطقة جزاء يونايتد حاول آلي تسديدها نحو المرمى بيد أنها ارتدّت إلى الدنماركي إريكسن الذي وضعها من لمسة واحدة في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس الإسباني دافيد دي خيا.

ورد يونايتد في الدقيقة الثالثة بعدما تناقل سانشيز وبول بوجبا الكرة لتصل إلى لينجارد المنفرد بالمرمى، لكن الحارس الفرنسي هوجو لوريس ضيّق الزاوية عليه.

 

ووضع مدافع مانشستر يونايتد فيل جونز جسده أمام تسديدة آلي في الدقيقة 12، واخترق مارسيال من الناحية اليمنى قبل أن يسدّد بيمناه كرة فوق المرمى في الدقيقة 21.

ومرّر إريكسن الكرة إلى كين أمام مرمى يونايتد، لكن دي خيا أنقذ الموقف في الدقيقة 24، وتضاعفت محنة يونايتد في الدقيقة 28، عندما حوّل جونز بطريق الخطأ تمريرة عرضية من ظهير توتنهام كيران تريبيير، داخل شباك فريقه.

ومرة جديدة، حاول مارسيال الاختراق والتسديد من الناحية اليمنى، إلا أن لوريس أنقذ كرته باقتدار، وطالب جمهور توتنهام بركلة جزاء في الدقيقة 32 بعد عرقلة من مدافع يونايتد أنتونيو فالنسيا بحق آلي، لكن الحكم لم يطلق صافرته، وقبل نهاية الشوط الأول، تدخّل العملاق دي خيا مجدّدا لإنقاذ كرة من كين.

 

ومع بداية الشوط الثاني، مرّت تسديدة ضعيفة من سون بجانب القائم البعيد لمرمى يونايتد، واستقبل لوكاكو تمريرة بوجبا وسدّد كرة سيطر عليها الحارس لوريس بالدقيقة 56.

 

وأجرى مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو تبديلين دفعة واحدة بإشراك خوان ماتا ومروان فيلايني مكان بوجبا ولينجارد، بيد أن توتنهام واصل خطورته، وأطلق إريكسن كرة من على بعد 25 ياردة كادت تلامس القائم الأيسر لمرمى يونايتد بالدقيقة 65.

 

وأجبر سون الحارس دي خيا على القيام بتدخل جديد في الدقيقة 69، ثم أقدم مورينيو على إخراج فيلايني بعد 7 دقائق من دخوله ليدخل مكانه أندير هيريرا.

 

وظهر وكأن توتنهام يقاتل لإحراز الفوز رغم تقدّمه بهدفين، فاستمر مسلسل الفرص المهدرة وسط استسلام غير مبرّر من لاعبي يونايتد لينتهي اللقاء بفوز السبيرز (2-0).

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص