مركز حقوقي يدعو لتعزيز قيم التصالح في الجنوب

دعا المجلس الاستشاري " الجنوبي " للحقوق والحريات الى النهوض بقيم التسامح والتصالح.

 

وقال انه وبمناسبة الذكرى السنوية الثانية عشر لنهج التسامح والتصالح الذي أختطه شعب الجنوب في مسيرته الوطنية, يهنئ المركز الاستشاري " الجنوبي " للحقوق والحريات كافة الأطياف السياسية والاجتماعية الجنوبية ويدعوها إلى النهوض بقيمه كحق إنساني واجتماعي وسياسي مكفول شرعا وقانونا.

 

واضاف بالقول :" بهذه المناسبة يوضح المركز الاستشاري بان التمتع بهذا الحق يمثل أرقى وأسمى المعاني التي يمكن لشعب الجنوب أن يعلو بها على كل الجراح والمعاناة التي مسته جرئ التأمر عليه خلال الحقب الزمنية الماضية.

 

ودعا  المركز الاستشاري " الجنوبي " للحقوق والحريات كافة الأطياف السياسية والاجتماعية الجنوبية إلى تحقيق المزيد من التكاتف والتلاحم لتحقيق تطلعاتها في عودة دولتها الحرة والمستقلة.

 

والمركز الاستشاري إذ يجدها فرصة ليبين بأن نهج التسامح والتصالح يعتبر القاعدة التي تقف عليها بقية الحقوق الإنسانية الأخرى, بدونها تضل تلك الحقوق فاقدة لأرضيتها, وبالتالي هشاشة التمتع بها.

 

واكد المركز الاستشاري بأن المسيرة الوطنية لشعب الجنوب نحو المستقبل المنشود لا يمكن لها أن تحقق أهدافها في الحرية والكرامة إلاّ بوحدة الصف الجنوبي المبنية على نهج التسامح والتصالح, هذا النهج الذي لابد أن يجد له ضمانا في تطبيق القانون وإحلال العدالة القضائية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص