أول اعتراف رسمي للحوثيين بمصير نجل شقيق الرئيس الراحل «صالح» العميد «طارق»

أطلقت ميليشيات الحوثيين حملة لملاحقة العميد «طارق صالح»، قائد القوات الخاصة اليمنية، ونجل شقيق الرئيس اليمني الراحل «علي عبدالله صالح»، في أول اعتراف حوثي رسمي بأن طارق لايزال حي.

 

وقال سكان محليين وشهود عيان في العاصمة صنعاء بحسب موقع «مأرب برس»، بأن الحوثيين قاموا بتوزيع صور للعميد «طارق صالح» على سكان العاصمة صنعاء، وطالبوهم بالابلاغ عنه في حال عثروا عليه، منوهين الى ان ذلك الاجراء الحوثي بمثابة اعتراف منهم بأنه ما يزال على قيد الحياة.

 

وطلب الحوثيون من السكان الإبلاغ عن مكان اختبائه، وهي المرة الأولى التي تكشف فيها الجماعة رسميا عن تمكن نجل شقيق «صالح» وقائد حراسته من الفرار من قبضتهم.

 

وأكد المصدر في وقت سابق، ان «طارق تمكن من الفرار إلى مكان مجهول وآمن، في اللحظات الأولى لاقتحام منزل علي عبدالله صالح»، مشيرا الى أنه «بات المطلوب رقم واحد للحوثيين».

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص