شاهد فيديو يحقق ملايين المشاهدات.. تفاعل سعودي عالمي مع إعلان أمازون" الداعم للمسلمين

ردت شركة أمازون الأمريكية على حملة التحريض والعنصرية التي صاحبت تصدر دونالد ترامب للمشهد السياسي الأمريكي (مرشحًا، وفائزًا بانتخابات الرئاسة)، عبر إعلان ترويجي وصفه المراقبون بـ"اعتذار" غير مباشر من الشركة للمسلمين عن توجهات "ترامب" التي أغضبت العالم الإسلامي.

وعبر إعلان ترويجي، عبرت "أمازون" عن علاقة التسامح التي يجب أن تسود بين المسلمين والمسيحيين؛ حيث يظهر خلاله إمام مسجد وكاهن مسيحي (مدير مدرسة أودبي الإسلامية بمدينة ليستر، وكاهن من كنيسة بادنجتون الخضراء غرب لندن)، يتبادلان الزيارة والهدايا (عبر تطبيق ومندوب شركة أمازون).

ويدور بينهما خلال الزيارة -وفقًا لمشاهد الإعلان- حديث ودي ضاحك ومتسامح، قبل أن يذهب كل منهما إلى دار العبادة الخاصة به، وهو الإعلان الذى وجد ترحيبًا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، لا سيما المنطقة العربية والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص.

وحاولت "أمازون" عبر الإعلان معالجة حالة الانقسام التي ضربت الولايات المتحدة بعد تصريحات ترامب المعادية للمسلمين، وزيادة عدد الحوادث المترتبة على هذه التصريحات في الداخل الأمريكي، والغرب الأوروبي.

وشنت صحيفة "واشنطن بوست" (المملوكة لمؤسس أمازون، جيف بيزوس)، حملة ضد ترامب، إثر تصريحاته التي وصفتها الصحيفة في وقت سابق بأنها "لا تختلف عن أي مجتمع لا يزال في خطواته الأولى في التجربة الديمقراطية"، على حد وصف الصحيفة.

وقال الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب (خلال حملته الانتخابية)، إنه يخطط لفرض حظر على جميع المسلمين للدخول إلى أمريكا، ما دفع "واشنطن بوست" لاتهامه بأنه "يسعى لتدمير الديمقراطية"، وسط تحذير من الصحيفة لقادة الحزب الجمهوري بأن "الشعب الأمريكي لا يرغب في مثل هذه الأساليب".

يذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان (ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع) التقى في الرياض (9 نوفمبر 2016)، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس، حيث جرى خلال اللقاء بحث مجالات التعاون والفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة "وفق رؤية 2030"، بحضور وزير التجارة والاستثمار، الدكتور ماجد القصبي، والمستشار بالأمانة العامّة لمجلس الوزراء ياسر الرميان، وعدد من المسؤولين في شركة أمازون.
تواصل

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص