"مفاجأة مدوية" حقيقة ظهور صدام حسين داخل أحد فروع شركة آبل..

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن شركة "آبل" رفضت التعامل مع شخص يدعى، صدام حسين، عندما طالب باسترداد قيمة هاتف "أيفون" كان قد اشتراه في وقت سابق، وبعثت له برسالة بريدية تطلب منه أن يثبت أنه ليس الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

 

ولفتت الصحيفة في تقرير لها، السبت، إلى أن شاركت حسين اشترى هاتف "إيفون" ليهديه إلى شقيقته، ثم رده للشركة، لكنها لم تقم بتحويل المبلغ المطلوب على حسابه وبعثت له برسالة تطالبها فيها أن يٌثبت أنه ليس الديكتاتور العراقي السابق.

 

وقال حسين إنه شعر بانزعاج عندما استقبل رسالة الشركة وادعائها بأنه على القائمة السوداء للحكومة البريطانية ولذلك فإن شرائه الهاتف لم يكن عملًا قانونيًا.

 

وأوضحت الصحيفة أن حسين لم يكن يصدق عيناه عندما قرأ رسالة الشركة التي تطالبه بإثبات أنه ليس صدام حسين، مشيرة إلى قوله: "صدام حسين تم إعدامه شنقًا في قاعدة عسكرية بالعراق عام 2006".
 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص