معجزة علمية: ماذا وجد العلماء في بئر "زمزم"؟

بئر زمزم

*خاص
يقع بئر زمزم في الحرم المكي على بعد عدة أمتار من الكعبة المشرفة، و يصل عمق البئر الى 30 مترا ويضخ من 11 إلى 18.5 لتر في الثانية.

تحظى المياه التي تخرج من هذا البئر بأهمية كبيرة لدى المسلمين تبعا لما قال الرسول عليه الصلاة و السلام في حديثه (مَاءُ زَمْزَمَ لِمَا شُرِبَ لَهُ).

على مدى العصور المتلاحقة، حرص العلماء على عمل عدد من الأبحاث لإثبات الخصائص المختلفة لماء زمزم، إذ نزل فريق من العلماء المتخصصين لتحديد منابع البئر لكن البوصلة لم تعمل حتى بعد إستخدام أنواع أخرى من البويصلات، وفشلت كلها في تحديد إتجاهات المنابع.

أستعان  العلماء بعد ذلك بكاميرات الفيديو للتعرف على السبب وتفاجئوا بوجود أشياء كثيرة سقطت في البئر منها  أوان نادرة ، وعملات لم يتمكنوا من معرفة تاريخها، بالإضافة إلى قطع من الرخام.

وفي تصريح لاحدر المشرفيين على عملية الغطس يقول ان كل خمسين سنتيمتر يتم التقنيب عنه كانت ترجعهم خمسين سنة للوراء.

وكشف العلماء ان البئر يتخذ شكلا عموديا ويتجه نحو الكعبة، كما كشفت التحاليل الكيميائية من عينات الماء التي اخذها الغاطسون ان في هذه العينات لا يوجد اي نوع من الميكروبات الموجودة في المياة العادية .


*بوابة اليمن الإخبارية - خاص 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص