تعز لن تموت ..!

تعز لن تموت ..!

كتبت / أ وفاء أبو الاسرار

إلى كل مخلص أمين ومحب غيور .. إلى كل من في قلبه ذرة إيمان وحب لهذه المدينة الحالمة التي اغتيلت كل أحلامها..

نناشد الجميع هنا ؛ أهل تعز الأصل ندعو كل محب ومخلص كل من ينادي للخير والسلام وسلامة الإنسان بالتضامن معنا ضد كل من خصص ونصب نفسه الحاكم والقاضي والجلاد .

مدينتي التي كلما حاولت أن تنهض من تحت الركام رغم الوجع والحصار تهاجمها جبابرة الجهل وخفافيش الظلام.. هجوم همجي بدون أدنى حق على ممتلكات خاصة ومشاريع تنموية تقوم بها طاقات شبابية بمجهودات فردية لاعادة النور وتطبيع الحياة في تعز .

إلا أن كل شيء جميل أنيق وحضاري في تعز يقابل بهمجية وحوش الغابات لأن كل هذا لايتفق مع مشاريعهم الشخصية وعكر مزاجهم الغير سوي .. لن يصلح مجتمع بهكذا عقول ومعتقدات بائدة وأفكار جامدة

يواجهون الحياة والجمال بلغة الموت والظلام باستعراض عضلات هشة بقوة سلاح الجهل والتخريب ..

اليوم كافيه بيرو لسيدات أعمال مبتدئيات تعرض للتخريب وبالأمس الحديقة المائية وغدا لانعلم أين مسيرتهم التخريبية ؟!

لن تنجحوا في تشويه وجه تعز الحضاري والجمالي لن تمروا بسلام طالما هناك عقول وأفكار متجددة تنير الحياة لتعز . وكلما دبت الحياة والحيوية كلما أنجزت الطاقات البشرية مشاريعها التنموية والجمالية لتشع لنا بقعة ضوء في أيامنا المعتمة لتعيد لتعز رونقها وبهائها المفقود بين أحيائها وشوراعها كي تتنفس حبا وحلما وتضج بالشوق والإشراق كما عهدناها وتنشر الفرح بين أبنائها لعلها تدواي بعض من جراحنا في زمن الحرب وتجار الحروب والاوطان .

يشوهون صورتك ياتعز لتكوني عنوان الارهاب ومصدر للفساد والإفساد يشوهون وجه اليمن الحضاري أمام مرأى الصامتين

اعقلوا وراجعوا حساباتكم واتركوا الحالمة التي لم تر لها حلما كلما حاولت أن تستعيد عافيتها تمتد لها أياد خفية غبية تدعي حبها وهي تنهش ماتبقي من أحلامها .. الحالمة أنقى وأبقى وأكبر من بعض الحماقات التي تصدر الحالمة التي اغتيلت بسبب تهور غير مسؤول واستهتار وتخاذل أغلب المسؤولين .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص