فتحي بن لزرق
فتحي بن لزرق
عدن.. لوجه الله تحركوا!

اشعر بالخزي والعار هذه الأيام حينما أمر ببعض الأماكن وارى بعض الأوباش الحقراء وهم يقومون بأعمال البسط على الممتلكات العامة والمتنفسات والطرقات وكل مساحة خالية وان كانت بضعة “أمتار”.
– اشعر بالخزي والعار والألم حينما أمر بالقرب من أحواش المتنفذين وهناجرهم ومؤسساتهم التي اكتسبوها من المال الحرام واجد أمامها عدد من الأطقم لعناصر من “المقاولة” يحرسونها مقابل الفتات من المال .
– اشعر بالخجل إننا كتبنا لـسنوات طويلة عن متنفذي الشمال الذين نهبوا الأراضي في عدن وحينما باتت “عدن” بيد الجنوبيين جاء من لا يحترم التضحيات ليمارس النهب والسرقة والبسط .
– يقدم بعض الجنوبيين ومنذ تحرير “عدن” تجربة مشوهة فيما يخص البسط على الأراضي والمتنفسات والممتلكات العامة في حين يقدم الشماليون في مأرب وتعز وصنعاء باختلاف عناصر الصراع هناك تجربة محترمة فيما يخص عدم الاعتداء على الأملاك العامة .
– يغض الجميع طرفا في الجنوب حيال مايحدث وكأن الأمر لايعني احد في حين نسير بخطى سريعة نحو مدن لن يكون فيها متنزه واحد – رصيف عام احد – مبنى حكومي واحد شاغر إذا استمر الحال على ماهو عليه .
– لوجه الله تحركوا .. ليس هذا الوطن الذي نحب ونريد

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص