الحرب لن تطول، ستنتهي قريبا

الحرب لن تطول، ستنتهي قريبا

ولن يحدث هجوم بري، و سيتم التوافق بين كافة الاطراف اليمنية، ويستكمل الحوار في القاهرة- برعاية جامعة الدول العربية 

و يعلن مجلس رئاسي، لاتمام عملية الدستور و الانتخابات البرلمانية و الرئاسية. وستكون مصر هي الراعي الرسمي للمفاوضات كشقيقة كبرى، لليمن وترعى عقد صلح بين الحوثين و الخليج - السعودية، و سيبقى عبد ربه خارج البلاد بناء على رغبته، و تسحب الحصانة من "صالح" و تتم ملاحقته قضائيا لاسترداد الامول

و يتم توقف دعم الجهادين و الحوثيين بالسلاح. 

وايران ستعلن دعمها للعملية السياسية في اليمن.. و تبارك الاتفاق بين الحوثيين والسعودية، و تطبع العلاقات الرسمية مع ايران. 

و خلال ثلاثة اشهر ستعقد انتخابات تجتاحها شخصية مستقلة على مسافة من كل الاطراف .. ويتم الاستفتاء على الاقاليم، و التقسيم، ويجمع الشعب على بقاء الوحدة الاندماجية، وتغيير نمط الحكم المركزي الى اللامركزية الارداية والمالية. 

فتستقل المحافظات ماليا واداريا، وتعطى نسبة فوق ميزانيتها المالية السنوية للمشاريع التنموية بحسب ايرادات المحافظة.

و يتم تفعيل المنطقة الحرة في عدن، و تحافظ على خصوصية قانونية كعاصمة اقتصادية، لها ثقلها خارطة الملاحة الدولية، وتعاد صياغة جميع عقود استخراج و تكرار النفط والغاز، و يطلع فعلا في نفط بالجوف.

في هذه الاثناء تكون كل المليشيا قد سلمت اسلحتها للدولة - الحكومة المكلفة من قبل رئيس الجمهورية، بمن فيهم الحوثيين، و يتم بناء جيش وطني ، يدمج كل المقاتلين اليمنيين، يلغي الهيلكة التي تمت في عهد عبد ربه. ويبنى على اسس وطنية و يعطى حقه من التعليم و التثقيف الحقوقي و القانوني. 

تقلص ميزانية التسليح الى اكثر من النصف، ويعطى نصفها للتعليم و الصحة و النصف الاخر للمشاريع الانمائية.

توقع في يوم تاريخي برتكول شرفي مع كافة الاحزاب و التيارات السياسية على تجميد نشاطها السياسي، لمدة اربع سنوات و الاكتفاء بالنشاط الاجتماعي التنموي. وبرايها في البرلمان اليمني .

يتم توقيع ميثاق شرف مع كل الصحف ووسائل الاعلام على تقليص المادة السياسية الى النصف مقابل رفع حصة المادة التثقيفية و التوعووية و الصحية، واصدار كتاب شهري "عالمي " في كل صحيفة محلية، يوزع مجانا، ومساهمة وسائل الاعلام في محو الامية الابجدية و الثقافية، و يتم منع اي وسيلة تخالف ما تم الاتفاق عليه.

تلغى وزارة حقوق الانسان ، ويتم تحويلها الى مجلس مستقل يجمع كال المنظمات الحقوقية و المدنية مراقب من قبل البرلمان

ويتحول نشاط المنظمات الحقوقية من النشاط الاعلامي والترويجي و التوثيقي الى النشاط الخيري- الانساني - الميداني

توسع صلاحيات البرلمان - الحكم برلماني رئاسي - مختلط

تعويض الاسر المتضرره من كل الحروب ، وتخصيص ادراة في وزارة الشؤون الاجتماعية لها فروع في كل المحافظات، لرصد المتضريين و لرعاية اطفال الشهداء و الجرحى، تعليما و صحيا، و صرف مستحقات شهرية .

اعادة احياء العمل التعاوني و الجمعيات التعانية.

لا يفتح باب الاستثمار الاجنبي في اليمن، الا بعد 3 سنوات من تاسيس البنية الاستثمارية في اليمن، وتشجيع الاستمثار المحلي وعودة راس المال اليمني في الخليج. 

طبعا بعد اخراج المعسكرات من المدن وتحويلها جميعا الى الى متنزهات وحدائق وكليات فنون جميلة .. - بناء المصانع العسكرية، التي يعمل بها افراد الجيش في الصناعات الخفيفية المدعومة من الدولة.

وقف تراخيص بناء المساجد .. كوقف و خاص، و تسهيل معاملات بناء مدراس ومستوصفات وقف بدلا منها ، في القرى.

.. ويتم بناء مدن طبيبة، تقلل من نسبة تدفق اليمنيين للعلاج في الادرن و القاهرة. لتنشيط السياحة العلاجية

تامين مجانية التعليم، وسد الفجة التعليمية، وعمل ضمان صحي لكل اسرة، بالعلاج المجاني، و الانفاق على بناء المدراس و المستشفيات الحكومية، وتاهيل الكادر الطبي و التعليمين

واعطاء التعليم و الصحة الاهمية رقم واحد في النشاط الحكومي و الحزبي- وفي ميزانية الدولة

رفع الضريبة على القات 200% و منع زراعته باكثر من 5% من الاراضي الزراعية، استصلاح الاراضي التي اعطبت بسبب القات، و اخراج اسواق القات من المدن- منع تناوله في الامكامن العامة 

تقديم منح زراعية لزراعة البن، ودعم زراعته المكلفة، الى جانب المحاصيل الزراعية الاخرى

استرداد اسم " موكا " كعلامة تجارية للبن اليمني ، و تصديره كاغلى انواع البن في العالم

تاهيل المزارعين و الحرفيين، ولاهتمام باليد العاملة في اليمن 

استقدام الشركات العالمية الكبرى لفتح فروع لمصانع انتاجها في اليمن،و الاستفادة من اليد العاملة، واقامة مدن صناعة بعيدا عن المدة الرئيسية خصيصيا لانشاء مصانع خاصة بالشركات العالمية.

الغاء نظام الكوتا، وتعيين نساء في كل المرافق بنسبة لا تقل عن 50% بسن قانون بذلك- 

زيادة المنح الدراسة الى الخارج، للنساء 50% 

بناء معاهد مهنية و فنية وكليات للفنون الجميلة في كل المدن اليمنية

اعلان مأرب عاصمة السياحة اليمنية .. واقامة مهرجان سياحي "مهرجان سباء" مهررجان عالمي سنوي -فني وسيا- مع الحفاظ على البيئة الخام لليمن - كالجزر اليمنية التي عليها ان تبقى كمحميات طبيعية . 

تنشيط سياحة المهرجانات و المؤتمرات . في كل المدن اليمنية.

تخصص موارد السياحة، لتأسيس كليات ومعاهد مهنية، ومنها سياحية، و اقامة مشاريع محلية سياحية وفندقية

بعد سنوات اليمن المأساوية، يستغل لمعان اسمه في الاعلام، و يقوم بحملة ترويج عالمية لزيارة اليمن، وفتح ابوب صعده ومارب وكل المدن اليمينة، للسياح الاجانب، و جمع كل الاسلحة المدمرة والتي استخدمت في الحروب ، وعمل متحف كبير لها على مشارف صنعاء.

و يسمح لشركات الانتاج السينمائي العالمي بالتصوير في اليمن واستخدام مواقع التصوير الطبيعية مجانا 

تاكيد ان اليمن دستوريا بلد علماني..

لايشترك اليمن في اي عدوان خارجي على اي دولة عربية .. ولا يسعى للمنافسة الاقتصادية العالمية- انه فقط يريد ان يكتفي محليا.. و يسد جوعه .. فهو لا يهدد احد ولن يسمح لااحد ان يهدد احد من خلاله 

اليمن رسول المحبة و السلام في الارض العربية

" هذا جزء من نية ان لا ينشر الا ما هو ايجابي حتى لو كانت مجرد شخبطات و احلام مجنونة.. .. وعلى فكرة كل الاشياء العظيمة بدأت شخبطات ,, لناس مجانيين"

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص