ما وقف هادي في صف، إلا هزمه بإذن الله!

بداية الحرب قال أصحاب هادي: يومين وبايرجع الرئيس إلى مقر إقامته في عدن.
كانوا يتكلمون كأنه إلا راح السعودية لأنه ما في فندق في عدن يجلس فيه لما يغيروا له رنج المكتب في المعاشيق..
بعد أسبوع، رجعوا يقولوا: اليمن كلها باتنقل لمجلس التعاون.
أعتقد محمد بن نايف، بايرجع يعملهم تحت الإقامة الجبرية، ويخلي فريقاً من عنده يصرح باسمهم..
**
منو ذا اللي يتكلم عن ضم اليمن لمجلس التعاون؟
اصبروا مله شوية
لن تحقق لكم الطائرات شيئاً، شعبياً، ولا حتى ستحقق مثل هذه الحكايا.
اليمنيون، ماهمش عبدربه
علي محسن، يكون يقول: قلت لهم، ادوا زلط وأنا أدير لهم الأمور، قالوا إلا يشتوا يحاربوا بنفوسهم..
علهم يقولون: قد فشلت في ستة حروب وثورة، عاد إلا الآن..
**
يقولون: إيران المجوسية تهدد أمن السعودية والخليج من جهة اليمن.
وكيف يسووا لمواجهة هذا الخطر، يفتحوا حرباً.. يعني لو جلست إيران تدور كيف تعيش السعودية في طوارئ ألف سنة، ما قدرت تقدم لنفسها مثل هذه الخدمة التي وفرتها السعودية..
أرزاق، والله أرزاق..
سهل اليمنيين، هم أصلاً قدهم عايشين في المخاوف والحروب، وحتى إيران ما بتهتمش بما سيضرهم، مثلها مثل السعودية، اقرؤوا التصريحات والأفكار القادمة من إيران، وستسمعون الضحكات الإيرانية أوضح من أصوات الطائرات..
قلنا لكم، ما وقف هادي في صف، إلا هزمه بإذن الله..
هذا الرجل عظيم، خلص اليمن من تحالف حكمه ٣٣ سنة، بدون أي جهد، لا بل وحتى وهذا التحالف مش زعلان أصلاً، عادهم يقولون لك: الرئيس الشرعي.
وشكله يوسع خدماته.. ما قد حد خلى السعودية، تدخل بنفسها في حرب ميدانية، إلا هادي..
أعتقد على الحوثيين، أن يصنعوا له تمثالاً، جنب مسجد الإمام الهادي، وقدو مافيش فرق كبير.. هادي، في خدمة الهادي..
**
طيب فين باتودوا الشعب اللي لكم سنوات تعبوهم عن خطورة آل سعود والتدخل الخارجي، والجارة الظالمة؟
كل أطياف العمل السياسي والفكري والثقافي، اليمني، عدا السلفيين، والمشايخ.. لهم هذا الموقف.. وعملوا له وكتبوا وخطبوا وقالوا..
ما تفكروش أنكم الآن تسلمون جماهير هذه التعبئة لخصومكم؟
طبعاً الأسئلة هي بس تأملات.. ماهيش موجهة لاحد، لو كان معهم عقل ماكانوش محتاجين مثل ذي الأسئلة.
**
ذلحين أنتم عارفين؟
كل اللي يقولوا إنهم مع الحرب السعودية ضد اليمن، ماهلهمش في اليمن.
رجعت السعودية تدور مؤتمريين يوقفوا معها إعلامياً وسياسياً داخل اليمن.
أنا رأيي، ينسقوا مع صالح، عشان يختار لهم من يعرف أنه ينفع لهذا الدور، وإلا حتى يتوسطوا عند عبدالملك الحوثي، يجيب لهم اللجنة الثورية، تبرع.
لو تكرمتم، في برامج تلفزيونية تحتاج مؤيدين للعدوان السعودي، تناقشهم ويسمع جمهورها آراء مختلفة..
ساعدونا.. أوقعوا سعوديين ساع الناس، عيب.
**
أنا رأيي اللي يقول من الإعلاميين عن وجود سلاح حوثي في مرفق مدني، يشلوه لهذا المرفق ويحبسوه فيه لما يطلع السلاح أو يقصف من جيز المكان..
صورة مع التحية لقناتي الجزيرة والعربية ومصنع اسمنت عمران..
***

اليمن، هي بلاد الحوثي وليست بلاد سلمان.
الحوثي، يمني، سنختلف معه، سيهزمنا وسنهزمه.. سيحكمنا ونحكمه..
لكن كل هذا كيمنيين، لن تأتي لحظة على المنتصر في حرب اليمنيين، يقول فيها للآخر: لا تصدق نفسك، أنت إلا يمني.
تصدقون، والله أني مشفق على شخصيات مثل هادي والأحمدي، وكل من انتقل للسعودية، الارياني مابيروحش السعودية لأنه يعرفهم، وعلي محسن معه شعبه اللي جالس يزوره ويتريئس عليه. أما هادي، قد ينتهي منتحراً في غرفته، كمداً من إهانة أمير أو أميرة.
هذا الشيبة الفاشل والعاجز، لا يصبر على الأذية المباشرة، انفعالي جداً وغضوب لشخصه.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص