يحيى الحمادي
يحيى الحمادي
شُكرًا على اجتِهادِكُم

لــــم تُـحـسِـنـوا الـمُـبـادَرةْ
فَـلْـتُـحـسِـنـوا الــمُــغــادَرة

.
وُثُــــوبُــــكُــــم تَــــــهَـــــوُّرٌ
و مُــكــثُــكُــم مُـــقـــامَــرةْ

.
و جُـــرمُــكُــم مُـــضــاعَــفٌ
بــالــصّــبــرِ و الــمُــصــابَـرةْ

.
لا تَــقــسِــمـوا بــــلادَكُـــم
كــــي تَــنـجَـحَ الـمُـغـامَـرةْ

.
الــحُــكـمُ لــيــسَ خُــطـبـةً
تُــــقــــالُ, أو مُـــحـــاضــرةْ

.
و لــيــسَ بــالأنـسـابِ و الـ
ألــــقــــابِ و الــمُــفــاخَـرَةْ

.
و لـــيــسَ بــالـشِّـعـارِ و الـ
شِّــــجــــارِ و الــمُــتــاجَـرَةْ

.
و لا بِـــقَـــمـــعِ طــــالِــــبٍ
يَــصِــيـحُ فــــي مُــظـاهَـرةْ

.

.
.
.
إنْ كــــــانَ مـــــا فَــعَـلـتُـمُ
بــشــعـبـكُـم "مُــنــاصَــرَةْ"

.
فَــــــحَـــــرِّرُوهُ مِــــنـــكُـــمُ
مِـــــن هـــــذهِ الــمــؤامَـرَةْ

.
و الــشُّـكـرُ مَــوصُـولٌ لــكـم
و الـــعَـــفــوُ, لِـــلـــمــؤازَرَةْ

.
شُــكـرًا عــلـى اجـتِـهـادِكُم
شُــكـرًا عــلـى الـمُـخـاطَرَةْ

.
شُـكـرًا عـلى الـتَّعذِيبِ و الـ
تــرهِــيــبِ و الــمُــحـاصَـرَةْ

.
شُــكــرًا عــلـى إسـقـاطِـهِ
بــالــنَّــهـبِ و الــمُــصــادَرَةْ

.
شُــــكـــرًا لِـــكـــلِّ زَلَّــــــةٍ
و جُـــنـــحَــةٍ مُـــجـــاهَــرَةْ

.
ضَــعُـوا الــبـلادَ و اجـلِـسُـوا
"و بَـــطِّــلُــوا الــمُــكــابَـرَةْ"

.
الــشَّـعـبُ لــيــسَ مــــارِدًا
مُـــصَــفَّــدًا.. و لا "مَــــــرَه"


يحيى الحمادي
24-2-2015
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص