2017/07/23
اليمن يهدد لأول مرة بضرب المدن والمناطق الحيوية السعودية بعد صاروخ ينبع

توعدت قوات صالح والحوثيين بعمليات عسكرية كبرى ضد السعودية عقب استهدافها لمصافي تكرير النفط في محافظة ينبع .

وقال مساعد الناطق باسم قوات صالح والحوثيين بصنعاء العقيد عزيز راشد إن العمليات القادمة ستكون أقوى وستستهدف مناطق ذات طابع حيوي مالم يوقف التحالف ما وصفه بـ”عدوانهم على اليمن”.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية أنه ” لابد من ردع عسكري قوي وإسقاط مدن لإيقاف العدوان على اليمن ” بحسب قوله.

وهي المرة الأولى التي توجه تهديدات رسمية للسعودية باستهداف مواقع حيوية واسقاط المدن السعودية، بالتزامن مع إعلان زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي عن بدء مرحلة جديدة من التصعيد.

قبل ذلك، أعلنت قوات صالح والحوثي لأول مرة إطلاق صاروخ باليستي طويل المدى على مصافي تكرير النفط السعودية في محافظة ينبع.


وهي المرة الأولى التي يجري الكشف فيها عن صاروخ بركان H-2 والمرة الأولى التي يجري فيها استهداف مصافي النفط السعودية ولأول مرة أيضاً تستهدف محافظة ينبع بصاروخ باليستي.

وتبعد محافظة ينبع عن اقرب نقطة حدودية في اليمن بمسافة أكبر من المسافة التي تبعد عن العاصمة السعودية الرياض، وهو ما يعني أن صالح والحوثيين نفذو تهديدهم باستهداف مابعد الرياض.

تم طباعة هذه الخبر من موقع بوابة اليمن الإخبارية www.yemennewsgate.net - رابط الخبر: http://yemennewsgate.net/news25638.html