قطر تترنح

القرضاوي يعلن عدم انتمائه لجماعة الإخوان الارهابية

"أنا لا أنتسب لأحد إلا الإسلام وحده.. إلى القرآن والسنة، وإلى محمد صلى الله عليه وسلم، قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين".. تغريدة كتبها الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي، على صفحته الشخصية على موقع التدوين المصغر "تويتر"، أمس الأول، مما يعني تبرؤه من الانتماء لجماعة الإخوان، وإمكانية علاقة ذلك بقطر.
 
التخفيف من الانتقادات الدولية لقطر
كان الاحتمال الأول وراء تنصل "القرضاوي" من الجماعة، هو تخفيف الضغط على قطر، فمن جانبه، علق الداعية السلفي، سامح عبدالحميد، في منشور على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أمس، على تغريدة القرضاوي، قائلًا: "القرضاوي يتنصل من أي انتماء، دوّن القرضاوي تغريدة ينفي فيها انتماءه لأي أحد، والأمر له أبعاد مهمة، مثل التخفيف من حدة الانتقادات الدولية لقطر بسبب إيوائها عناصر جماعة إرهابية محظورة"، موضحًا أن تنصل القرضاوي من انتمائه لجماعة الإخوان حتى يكون فردًا عاديًا وليس إخوانيًا، فالمقاطعة العربية لا تحتملها قطر.
 
تسليم القرضاوي للسلطات المصرية
في حين اعتقد البعض أن موقف "القرضاوي" يعود لاستشعاره أن قطر ستسلمه إلى السلطات المصرية، وقال الإعلامي نشأت الديهي، في برنامجه "بالورقة والقلم"، أمس، إن القرضاوي تبرأ من الإخوان بعدما استشعر أن قطر ستسلمه إلى السلطات المصرية.
 
أوامر للتبرؤ من تنظيم الإخوان
واتجه الرأي الثالث إلى أن القرضاوي لم يفعل ذلك إلا بأوامر، حيث قال الإعلامي أحمد موسى، في برنامجه "على مسئوليتي"، أمس، إن القرضاوي طلب منه وتلقى أوامر بالتبرؤ من تنظيم الإخوان عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص